جرب نسيج الآن ...

“50 ظلا للرمادي” يتصدر إيرادات السينما و أخبار المشاهير

مجلة أصحابي . عام 1019 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

تصدر الفيلم الأمريكي Fifty Shades of Grey إيرادات السينما وكذلك أخبار المشاهير ، حيث حقق مبلغ 77 مليون دولار في أول اسبوع لعرضه بالتزامن مع عيد الحب.

ذكرت أخبار المشاهير أن فيلم “50 ظلا للرمادي” كان قد عرض ضمن فعاليات مهرجان برلين السينمائى الدولى بقسم العروض الخاصة، وقد أثار ردود أفعال قوية بسبب كثرة المشاهد الرومانسية والدرامية فيه وكذلك العديد من المشاهد الحميمية بين بطلى العمل حيث يتناول الفيلم العلاقات الجنسية المتحررة.

وأضافت أخبار المشاهير أن بطلي العمل هما داكوتا جونسون في دور الشابة اناستازيا وجيمي دورنان في دور الملياردير كريستيان غراي ومن إخراج سام تايلور جونسون، وتدور أحداث الفيلم المثير للجدل حول أناستازيا ستيل طالبة شابة تدرس الأدب والتي تقابل الملياردير كريستيان جراى وتجد نفسها مشدودة إلى وسامته وذكائه، وتعتقد أناستازيا بسبب سذاجتها أنها تحبه وتسعى بكل جهدها للتقرب منه، حتى يعجب كريستيان بجمالها ولكن بطريقته الخاصة فهو ملياردير مهووس بالعلاقات الجنسية السادومازوشية الذي يأخذ الفتاة الساذجة إلى عالمه والذي ترى فيه المتعة والألم والممارسات السادية الماسوخية بين السيطرة والخضوع.

جدير بالذكر ان الفيلم مأخوذ من رواية ثلاثية الأجزاء تحمل العنوان ذاته للكاتبة البريطانية أي أل جيمس صدرت عام 2011، ولاقت الرواية نجاحا عالميا منقطع النظير حيث تم بيع ما يقرب من مائة مليون نسخة منها. وتضمنت أخبار المشاهير بعض المعلومات الخاصة بالفيلم ومنها أن إنتاجه وتصويره استغرقا 3 سنوات، وكان الفيلم محاطا بالسرية التامة والتعتيم الكامل حول ملابساته بهدف إضافة المزيد من الغموض والتشويق والإثارة عليه من قبل فريق العمل المنتج له، فيما حقق التريلر الخاص به أكثر من 50 مليون مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب” عند طرحه.

كما أشارت أخبار المشاهير إلى كون صناع هذا الفيلم هن ثلاث نساء بريطانيات وفي مقدمتهن مؤلفة القصة إي. إل. جيمس والمخرجة سام تيلور جونسون والسيناريست كيلي مارسيل. وتناولت أخبار المشاهير تعليق بطل الفيلم جيمي دورنان على الانتقادات الموجهة للفيلم، حيث قال إنه فيما يبدو يتناسب الفيلم مع أذواق الكثير من الناس، حيث يوجد أكثر من مائة مليون شخص اشتروا الكتاب ولكن هناك أشخاص ممن لم يعجبوا بالفيلم كانت لهم فكرة معينة قبل مجيئهم للعرض وهو ما أفرز عن موقفهم المعادي له مؤكدا ان رفض الفيلم حق من حقوقهم.

فيما أفادت البطلة داكوتا جونسون بأن كل ما فعلته “أناستازيا” كان خيارا شخصيا لها ولم تكن ضحية عنف في الفيلم مما لا يجعل الفيلم غير طبيعي. أما كاتبة الرواية، فكانت تصريحاتها صادمة حيث قالت “أليس هذا ما تريد النساء فعله مع كل الرجال، أليس تصور تخيلي، دعونا نواجه الأمر”، وتابعت أن النساء يعشقن قصص الحب القوية، وهذه القصة عن امرأة شابة قوية، لا تدرك ذلك وتجد امامها هذا الرجل الهش وهي من تصلح من حاله.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.