كن حذرًا من مخاطر الصور السيلفي

مجلة أصحابي . عام 901 لاتعليقات

أكدت الدراسات والأبحاث العلمية أن مخاطر الصور السيلفي تصل أحيانًا إلى الوفاة.. تعرف على المزيد

رغم انتشار هذه الصور في الآونة الأخيرة بكثرة، خاصة بين فئة الشباب، إلا أنه لم يلتفت أحدًا إلى آثارها السلبية على الصحة النفسية للأفراد، لاسيما هؤلاء الذين يعتادون عليها. فقد حذر علماء النفس من مخاطر الصور السيلفي، مشيرين إلى أنها قد يكون لها العديد من العواقب التي تسبب للفرد إصابته بحالة من الاكتئاب ومحاولة إيذاء نفسه بعد شعوره بعدم الرضا عنها.

وفي هذا السياق، ظهرت إحدى الدراسات التي ربطت بين خطورة هذه الصور وبين الأمراض العقلية، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن الأشخاص الذي يعشقون الصور الشخصية قد يصابون بحالة من الهوس، وذلك لقضائهم ساعات طويلة في محاولة منهم للحصول على صور شخصية لهم تخفي عيوبهم الذين يشعرون أنها تظهر بوضوح للآخرين، في حين أن الآخرين لا يرون في ذلك الشخص أي عيوب، ولكنها مجرد وساوس وتهيؤات يعاني منها الشخص المُدمن للصور الشخصية.

فيما أوضحت دراسة أخرى أنه من ضمن مخاطر الصور السيلفي هو انتقال الحشرات بين الأطفال الصغار وبعضهم كالقمل، نتيجة لاقترابهم من بعضهم أثناء التقاط هذه الصور الشخصية خاصة مع العرق في فصل الصيف، لذا يجب أن يحرص الآباء على تحذير أبنائهم من الاقتراب من زملائهم أو أخذ مثل هذه الصور. ولا نبالغ عندما نقول أنه من مخاطر الصور السيلفي أنها تتسبب أحيانًا كثيرة في وقوع حوادث وسقوط وفيات، وذلك لأن بعض السائقين يقومون باتخاذ الصور السيلفي أثناء قياداتهم للسيارة، الأمر الذي يجعلهم ينشغلون عن الطريق، مسببًا وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات.

فقد رصدت العناصر الأمنية بالإمارات حالات لكثير من السائقين الذين يستخدمون الكاميرا الأمامية من هواتفهم الذكية لالتقاط الصور السيلفي أثناء قيادتهم على الطرق السريعة. وأوضحت مجلة “الشرطي” الإماراتية أنه خلال السبعة شهور الأولى من هذا العام تم تسجيل ما يقرب من8145 مخالفة مرورية، سببها انشغال السائقين بهواتفهم المحمولة أثناء قيادتهم للسيارة سواء عن طريق التقاط الصور السيلفي أو تصوير أي شئ بالطرق بصورة عامة.

ويأتي من بين مخاطر الصور السيلفي أنها تجعل الشخص أنانيًا مُحبًا لنفسه بشكل جنوني، بل أن أحيانًا يصل الأمر معه إلى انعزال الآخرين وتفضيل الجلوس بمفرده، ما قد يصيبه بالاكتئاب والوحدة والإحباط. ويُذكر أن الأشخاص الذي يحرصون على التقاط الصور الشخصية لأنفسهم أكثر من مرة باليوم معرضون للإصابة بالإدمان، مثلما حدث للشخص الذي يُدعى “داني براون”، والذي أصيب باكتئاب جعله يحاول الانتحار لفشله ذات يوم في التقاط صورة سيلفي جديدة لنفسه، لينتهي به الأمر حاليًا بداخل إحدى مراكز التأهيل النفسي بالخارج لتلقي العلاج من الاكتئاب الحاد لديه.

وتأتي ضمن مخاطر الصور السيلفي أنها تشبه الصور الجنائية للمتهمين، والتي توزعها الشرطة في الشوارع والأماكن العامة لتسهيل عملية القبض على المجرمين المطلوبين على ذمة قضايا.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.