كردية تشعل الشبكات الإجتماعية بأغانيها المقاومة لـ’داعش‘

مجلة أصحابي . عام 1048 لاتعليقات

أشعلت نجمة البوب الفنلندية هيلان عبد الله ذات الأصول الكردية، مواقع التواصل الإجتماعي من خلال كليباتها الجريئة التي تحارب من خلالها تنظيم ’داعش‘.

يشبه الكثيرون نجمة البوب الكردية هيلين عبدالله والمعروفة باسم “هيلي لوف” بالفنانة شاكيرا أو النجمة ليدي غاغا، نظرا للتقارب بينهم في الشكل والرقص ونوعية الأغاني.

وتستخدم “هيلي لوف” جمالها الملفت للنظر وموهبتها الصوتية لتوضح للعالم كفاح شعبها الكردي ضد تنظيم “داعش”.

وولدت نجمة البوب الكردية في مدينة أرومية في إيران يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1988 خلال الحرب العراقية الإيرانية (حرب الخليج الأولى) ثم فرت برفقة عائلتها إلى مخيم للاجئين بتركيا، وبعد ذلك بسنوات قليلة هاجرت مع عائلتها إلى فنلندا واكتسبوا هناك الجنسية الفنلندية.

وأمضت هيلان، البالغة من العمر 26 عاما، طفولة صعبة في فنلندا باعتبارها من أول المهاجرين الأكراد بالبلاد، حيث كان تعنيف زميلاتها لها حافزا لتعلم الرقص والغناء اللذين كانا وسيلة للتأقلم مع ظروف العيش.

وفي عام 2006 انتقلت هيلان وعائلتها للعيش في لوس أنجلوس عندما كانت في سن 18، وهناك بدأت مشوار الإحتراف في العمل الفني لتكون اليوم من أهم نجوم البوب، حيث تحتل المرتبة الأولى بجرأتها ضد الجماعات المتشتتدة من خلال تحديها إياهم عن طريق الموسيقا والرقص والأغاني المصورة.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.