جرب نسيج الآن ...

قصص مرعبة عن جامعات أمريكية مسكونة بالأشباح

مجلة أصحابي . عام 688 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

ليس ضرورياً ان تسكن الأشباح بيوتاً خالية من البشر ,,, اليكم مجموعة من القصص التي طالما ارعبت طلاب الجامعات حول العالم ..
St، Josef’s College: كان مبنى هذه الجامعة يُستخدم كمستشفى ميداني خلال الحرب الأهلية بأميركا، حيث كانت المستشفيات آنذاك تشبه محال الجزارة الحالية، إذ كان الحل الوحيد للعلاج الجراحي للسيقان والأذرع هو بترها، ويقال إن الممرضات كانت تحمل هذه الأذرع والسيقان في دلاء وتلقيها بعيداً عن العنابر، كما يُقال إن أصوات هؤلاء الجنود تُسمع إلى الآن وأن روائح هذه المستشفى تملأ الأجواء المحيطة بالحرم الجامعي، وقد أفاد بعض الطلاب بأنهم قد شاهدوا شبحاً يسير في وقت متأخر من الليل، كما يشاهدون شبح الأم “سيتون” (مؤسسة أول كنيسة كاثوليكية في أميركا، عاشت ما بين 1774- 1821) يسير حول المبنى الجامعي وعلى وجهها ابتسامة مخيفة.

Drew University ـ ماديسون ـ نيوجيرسي: شاهد طلاب جامعة درو ظهور بعض الأشباح بها، أحدهم لطالب قام بشنق نفسه في أحد الألواح الخشبية الموجودة بمبنى الجامعة، حيث شوهد وهو يسير بقاعة “أسبري”، والآخر هو شبح لزوجة مؤسس الجامعة وتدعى “روكسانا ميد درو”، شاهد شبح هذه السيدة اثنان من أعضاء قسم “ماديسون” لإطفاء الحرائق، مرتدية ملابس تعود إلى القرن التاسع عشر بعد أن شب حريق بالقاعة التي تحمل اسمها، ثم بعد ذلك حاصرت النار شبح السيدة ميد بعد أن ألقت نظرة على رجال الإطفاء، قبل أن تختفي.

Cal State University ـ جزر القنال ـ كاليفورنيا: ليست فكرة جيدة أن يتم بناء مبنى جامعي على أرض كانت أساساً لأحد الملاجئ السياسية، فمنذ أن فُتحت الجامعة عام 2002 والطلاب يشاهدون سكان المبنى القدامى يتجولون في كل مكان بالجامعة، حيث شوهد بعض منهم يدخلون حجرات المبنى، كما شوهد أحدهم يرقص ليلاً بباحة موقف السيارات ثم يختفي عند اقترابه من أضواء الشارع، أما الأخبار الأكثر رعباً فهي المتعلقة بإلقاء هؤلاء الأشباح بالأشياء في كل مكان وقيامهم بالتخريب وبإيذاء الطلاب.

جامعة إلينوي ـ أوربانا ـ إلينوي: عند عودتها إلى حجرتها في وقت متأخر من الليل متسلقة الدرج، لاحظت إحدى الأخوات أن هناك هيئة رجل ما أعلى الدرج تنظر إليها، وبمزيد من الفحص والتدقيق اكتشفت أن هذه الهيئة لرجل بلا وجه يرتدي زياً رمادياً، وبعد أن ركضت مسرعة لتخبر أصدقائها، قاموا جميعاً بتفتيش المكان ولكنهم لم يعثروا للرجل على أي أثر، ومنذ ذلك الحين يراه الطلاب في العديد من الأماكن بالحرم الجامعي، وفي عام 2007 تم العثور على أحد الطلاب معلقاً بمشنقة في خزانة ملابسه حياً في حالة ذعر شديدة، وفي نفس الليلة شاهد العديد من الطلاب شبحاً يوقظهم ليلاً ويختفي.

جامعة أوهايو: ليس هذا بالشيء الغريب عن جامعة أوهايو، فهي تعد واحدة من أشهر الجامعات المسكونة بالأرواح في العالم، كما أنها تضم واحدة من أشهر القاعات المسكونة بالأشباح في الولايات المتحدة الأميركية وهي قاعة “ويلسون”، حيث عُرضت ضمن المسلسل التلفزيوني الوثائقي “أكثر الأماكن رعباً على كوكب الأرض”Scariest Places on Earth”، فقد شهدت هذه الجامعة ظهوراً مستمراً للأشباح في أرجاء مبانيها، بداية بشبح المدرس الذي يتحدث إلى الطلاب، ومروراً بالأصوات الصادرة من الحجرات المغلقة، ووصولاً إلى فريق كرة السلة المكون بأكمله من الأشباح، وهناك شائعة تقول إن مبنى هذه الجامعة قد شُيد فوق مقبرة مستشفى قديم للأمراض العقلية.

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.