جرب نسيج الآن ...

فن التعامل مع الاطفال والتغلب على نوبات غضبهم

مجلة أصحابي . عام 543 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

يعتقد كثير من الآباء أن نوبات غضب الاطفال تكون مفتعلة منهم لإزعاج الوالدين، ولكن الصحيح هو ان نوبة غضب الطفل سببها رغبته في الحصول على ما يريد، لذا نجد ضرورة لتعلم الوالدين فن التعامل مع الاطفال في مختلف مراحلهم العمرية وحالاتهم المتغيرة وأبرزها الغضب.

وتؤكد العديد من الدراسات أن نوبات غضب الاطفال تكون في الغالب حقيقية وأن العديد من هذه النوبات يكون نتيجة ألم عاطفي ويجب أن تؤخذ على محمل الجد، فهي تكون انعكاسا لمشاعر مختلفة مثل الإحباط، أو الفقدان، أو السخط، أو الشعور بسوء الفهم والقليل فقط يكون دافعه الرغبة في السيطرة على الوالدين، ومن هنا يأتي فن التعامل مع الاطفال لمعرفة الطريقة المثلى في إسعاد الطفل والابتعاد عن الجو المشحون في المنزل أو الضغوط والصراعات بين الآباء والاطفال.

2 1

ويحتم اتقان فن التعامل مع الاطفال معرفة أنواع نوبات الغضب الخاصة بالطفل وهي نوعين:

الأولى: نوبات غضب عصبية: ويعرفها الاطباء بأنها النوبات التي تكون بلا دموع، وفيها يعبر الطفل عن مطالبه ويجادل عندما يتم رفضها لينتهي الأمر بلجوء الطفل إلى هذه النوبة للحصول على ما يريد وهنا لا ينصح مطلقا بالاستجابة لمطلب الطفل حتى لا يتعود الاعتماد على هذه الطريقة.

الثانية: نوبات غضب شديدة: وفي هذه الحالة يمكن للأم رؤية مقدار الضيق الذي يصيب وجه الطفل وكذلك هو لا يكون قادرا على التحدث بعقلانية وتصيبه حالة من الهلع ناتجة عن سيطرة العواطف عليه وتنتج عن هذه النوبات زيادة هرمونات التوتر في المخ، مما يتطلب الراحة والمواساة.

أما نصائح فن التعامل مع الاطفال وإسعادهم وتقليل فرص غضبهم، فهي كالتالي:

1- الخروج إلى الطبيعة: فمن أبرز النصائح لاسعاد الطفل هو انطلاقه في الأماكن الطبيعية فالاطفال يعشقون الحرية ويسعون لاكتشاف الالوان والاصوات من حولهم وهنا تبرز اهمية تواجدهم في الاماكن الطبيعية، حيث يجب السماح للطفل بأن يتصرف كطفل، يجري، ويقفز، ويستمتع لأن ذلك سيجعله سعيداً هادئاً وراضياً.

2- خصصي الكثير من الوقت لطفلك: من المعروف ان الام هي مصدر التواصل الاول والاخير مع الطفل وكذلك منها يتعلم ويحصل على الدعم وكل المشاعر الايجابية وكذلك السلبية، وتؤكد اسس فن التعامل مع الاطفال على ضرورة ان تخصص الام جزء من وقتها لطفلها بعيدا عن اعمال المنزل والطبخ، ومشاركته الوقت واستغلاله لتعليمه كيفية التواصل والتعامل مع الآخرين.

3- تشجيع الطفل على الإبداع: ويمكن تحقيق ذلك بطرق بسيطة تساهم في إسعاد الطفل ومن هذه الطرق التلوين والرسم واللعب بالصلصال الذي يمكن صنعه بطريقة آمنة في المنزل، والطريقة هي خلط كوب دقيق مع كوب ماء ومعلقة زيت طعام وملعقتين خل أو ليمون وألوان نشتريها من العطار في إناء ونضعها على النار لمدة 10 دقائق مع استمرار التقليب حتى تتماسك.

4- التمهل: ويعني ترك المجال للطفل لتأمل الاشياء من حوله دون الاسراع في ابعاد عنها فمن حق الأطفال الحصول على وقتٍ كافٍ لمشاهدة ما حولهم، فمثلاً إذا رأى الطفل وردة وأراد أن يستمتع بلونها ورائحتها لا تستعجليه ليمشي معك ويتركها، بل تمهلي واشعريه بالاهتمام فالفرحة التي سترينها في عينيه لا تقدر بثمن.

5- تعلمي التخمين: فمن الضروري لاتقان فن التعامل مع الاطفال ان يحاول الاباء التنبؤ برغبات الطفل خاصة في مراحل حياته الاولى التي لا يسهل فيها تعبيرهم عن مشاعرهم ومتطلباتهم، لذا كل ما عليكِ فعله هو تقديم اختيارات متنوعة للطفل، فمثلاً إذا شعر بالجوع أو العطش اعرضي عليه البدائل المختلفة من الطعام والشراب حتى وإن ويفضل وضعها على المنضدة أمامه وترك الاختيار له.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.