جرب نسيج الآن ...

عصيان الزوجة لزوجها .. قلق في كل بيت

مجلة أصحابي . عام 977 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

عصيان الزوجة لزوجها يعتبر نشوذًا وخروجًا عن المألوف، فمن الطبيعي أن تطيع الزوجة زوجها، وتحترمه، وتصونه، وذلك لأن طاعة الزوج أمر فرضته كل الأديان السماوية، التي أكدت أن طاعة الزوج من طاعة الله. فيما يتمثل عصيان الزوجة لزوجها في امتناعها عن تنفيذ أوامره، وعدم احترامه، وعدم حفظ كرامته، وألا تخرج من المنزل إلا بعد استئذانه، وألا تصوم نافلة إلا بإذنه، وألا تذهب للحج إلا برضاه.

وقد حث القرآن الكريم على ضرورة طاعة من الزوجين لبعضيهما، وذلك في قوله تعالى في سورة النساء: “وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعل الله فيه خيرًا كثيرًا”. وأوضح لنا الرسول –صلى الله عليه وسلم- مدى رفعة وقدسية العلاقة بين الزوجة وزوجها، حيث قال: “لو أمرت أحدًا أن يسجد لأحدٍ لأمرتُ المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه”.

كما وضع الله –سبحانه وتعالى- في القرآن طرق التعامل مع عصيان الزوجة لزوجها، وذلك في سورة النساء في قوله: “الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم، فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله، واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلًا، إن الله كان عليًا كبيرًا. وَإِنْ خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكمًا من أهله وحكمًا من أهلها إن يريدا إصلاحًا يوفق الله بينهما إن الله كان عليمًا خبيرًا”.

فقد أشار الله في الآية السابقة أن عصيان الزوجة لزوجها مشكلة لها عدة حلول؛ بداية من الموعظة الحسنى والنصح والإرشاد، أو هجر الزوج لزوجته في الفراش، وحتى الضرب، بشرط أن يكون ضربًا خفيفًا لا يسبب للمرأة الأذى النفسي أو الجسدي، كما أباح القرآن الكريم للزوج الحق في إدخال أحدًا من أهله أو أهل زوجته العاصية للإصلاح والوفاق بينهما، ليكون آخر حل هو الطلاق في حالة فشل كل الحلول السابقة.

 

وعن أسباب عصيان الزوجة لزوجها، فهي كثيرة، نعرض بعضًا منها في السطور القليلة القادمة:

– وجود تباين اجتماعي بين المرأة وزوجها، وعدم التوافق بينهم سواء كان ماديًا أو فكريًا أو حتى فارق السن.

– عدم وعي المرأة بمكانة زوجها، وأهمية احترامه وطاعته، وجهلها بحقوق الزوج وواجبتها نحوه، من أكثر أسباب عصيان الزوجة لزوجها شيوعًا.

– ظلم الزوج للزوجة وتقصيره في إدارة شئون منزله أو في رعاية الأبناء، وعدم مراعاته لحدود الله في التعامل مع زوجته.

– كذلك يلعب سوء خلق المرأة وعدم تربيتها تربية سليمة دورًا كبيرًا في عصيان الزوجة لزوجها، فضلًا عن وجود مشاكل بين الزوجة وزوجها وعدم تفهمها لاهتماماته واحتياجاته.

– كثرة الأصوات حول المرأة التي تدعو إلى الاستقلال والتحرر عن الزوج، وتأثر الزوجة بمثل هذه الأصوات، دون التمييز بأن عادات وتقاليد المجتمع الشرقي تختلف عن المجتمع الغربي.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.