جرب نسيج الآن ...

دور المرأة العربية في المجتمع المعاصر

مجلة أصحابي . عام 706 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

عاشت المرأة العربية في مختلف العصور مع الرجل جنبا إلي جنب وتحملت معه جميع المسئوليات وشاركت معه في جميع الأدوار أيضا.

وصلت المرأة العربية في قديم الزمان إلي العديد من المناصب العليا والتي كانت تفوق الرجال في بعض الأحيان كالملكة الفرعونية كليوباترا، فالرجال في ذلك الوقت تقبلوا كونها الملكة عليهم وذلك لحكمتها وقدرتها علي تحمل المسئولية وتولي حكم البلاد.

والمرأة العربية في المجتمع الحالي ليست نصف المجتمع فقط بل هي أساس أي مجتمع فهي الأم والزوجة وهي أيضا مربية الأجيال، فإذا أعطيناها الاهتمام الكافي وأحسنا معاملتها فستقوم بتربية جيل قوي صالح يفيد مجتمعه ويساعد في تنميته. ولكن في العصر الحالي ورغم التقدم الهائل في جميع المجالات، ما زالت المرأة العربية تعاني من سوء المعاملة وعدم تقدير مكانتها في المجتمع، كما تعاني أيضا من إهدار حقوقها والكثير من الظلم مما يؤثر ىعلي الأجيال الناشئة بالسلب، ونعاني بعد ذلك من أجيال ضعيفة لا تفيد نفسها أو مجتمعها.

لذلك يجب أن تعمل كافة مؤسسات المجتمع علي الاهتمام بالمرأة العربية وإعطائها كامل حقوقها وتعزيز شأنها والمساواة بينها وبين الرجل في الحقوق والواجبات والاستفادة من قدراتها وأفكارها البناءة، حيث أن المرأة تستطيع أن تعمل في أي وظيفة داخل المجتمع وتنجح بها نجاحا كبيرا. ويجب علي المرأة العربية أن تعزز من شأنها في المجتمع بالتعليم وتنوير عقلها ومتابعة أخر التطورات التكنولوجية والعلمية الحديثة لكي يكون بمقدرتها أن تواكب العصر وان تنشئ جيلا واعيا بما يدور حوله، فإذا كانت المرأة جاهلة تشعر بالضعف والعجز عن فعل أي شيء وتحتاج دائما لمن يساعدها في تأدية أعمالها.

وعلينا إعطاء المرأة العربية الفرصة في تنمية مهاراتها وتشجيع مواهبها وأفكارها البناءة فهذه المواهب تساعد في تقدم المجتمع وتشجع علي إعطاء فرص اكبر في ظهور العقول الراقية والأفكار الجديدة، لذلك فتهميش دور المرأة والتقليل من مكانتها يجعل المجتمع يخسر الكثير من المواهب. والمجتمع الذي لا يعطي المرأة كامل حقوقها أو يقوم بتمييز الرجل عن المرأة يعد مجتمع فاسد وظالم لا يعرف قيمة المرأة، مما يجعله يعاني مع مرور الزمن من الفساد والكثير من المشكلات نتيجة ذلك التمييز العنصري والذي يعود بالكثير من النتائج السلبية عليه.

المجتمع الذكوري فقط هو مجتمع ضعيف لأنه تخلي عن نصفه الأخر وهو المرأة ويكون بذلك قد تخلي عن نصف مهاراته ونصف طاقاته، ومن يقول بأن المرأة هي كائن ضعيف ولا تقوي علي فعل شيء لا يعد إنسانا لأنه ينكر دور أمه وأخته وزوجته ويقلل من أهميتهم في حياته. ولقد عاشت المرأة العربية في العديد من عصور الجهل والظلام وإهدار حقها لذلك يجب علي مجتمعاتنا العربية الاعتراف بدور المرأة وإمكانية نجاحها في جميع المجالات كما يجب علينا أيضا الاعتراف بحقوقها وإعطائها لها.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.