تموّجات تأسر القلوب وتخطف الأنفاس من Chaumet شوميه.

مجلة أصحابي . عام 1187 لاتعليقات

كشفت مؤخراً ماركة Chaumet شوميه الرائدة في صناعة الساعات الفاخرة عن موديلها الجديد الذي أطلقته في معرض خاص بها، تم افتتاحه في 12 من شهر مارس الحالي ويستمر لغاية 31 منه. تتميز الساعة الجديدة بتصميمها المبتكر والمستوحى من شكل الحلقات التي تتشكل على سطح المياه عندما يلامسها شيء صلب، وهي تختصر علم الفيزياء والدقة في التصميم والفخامة في قطعة واحدة. كان هذا التصميم بمثابة مفاجأة لمحبّي الموضة الراقية وجامعي الساعات، لأنهم لم يتوقّعوا من المصمّم لوريس سيتشيني أن يقوم بتصميم مماثل.

 

يُعدّ هذا المعرض حدثاً مهماً جداً، أقيم خصيصاً للإحتفال بالشراكة الجديدة القائمة بين مصمم الجرافيك المبدع لوريس سيتشيني وماركة Chaumet شوميه الرائدة في مجال الساعات الفخمة، وقد أفسحت هذه الشراكة المجال أمام موديل لساعة من الدرجة الأولى ليبصر النور ويتربّع على عرش الفخامة. تم إصدار ساعة Class One بكميات محدودة، وهي تأتي أحادية اللون، تعمل بتقنية عالية لتخبرنا عن الوقت بكل دقة. تتميز هذه الساعة بالأسلوب الرياضي والفخم في الوقت نفسه، فتجدين الحزام مصنوع من الجلد الفاخر باللون الفضي الفاتح والتي يحمل نقوشاً بشكل حلقات المياه. أما بالنسبة للهيكل، فهو مصنوع بشكل دائري من الستينلس ستيل المصقول بشكل غير لمّاع ليمنحنا اللمسة الرياضية، وهو مصمّم بطريقة مميزة ويحمل اسم ماركة Chaumetشوميه المرصع بين حروفه بحبّات من الماس التي تزيده فخامةً وبريقاً. نصل إلى الداخل المزود بخلفية مصممة من الستينلس ستيل وتتضمن أشكالاً مماثلة لحلقات المياه أو الموجات الصغيرة المتداخلة في بعضها البعض. يمنحنا هذا التصميم انطباعاً بالحركة والعصرية.

 

يتضمّن المعرض أيضاً تصاميم ومنحوتات للمصمم المبدع لوريس ستيتشني ترتكز على مبدأ التموجات والذبذبات التي نراها على سطح المياه، وقد نفّذها هذا المصمّم على الجدران كمنحوتات متقنة الصنع. يبدو لنا أن هذه التموّجات ثابتة ولا تتحرك عند النظرة الأولى، لكن عندما نمعن النظر فيها، يترأى لنا بأنها تهتز بشكل متناغم بخطوط متعرّجة ودوائر متوازية. إن هذه الأعمال المبدعة والمبتكرة قد بلغت العالم بتصاميمها الخلّاقة مثل نيويورك و طوكيو، وأوصلت المصمم لوريس سيتشيني لبلوغ العالمية خاصةً بعد التعاون الذي جرى مؤخراً بينه وبين الماركة الرائدة Chaumet شوميه.

 

 

ولد لوريس في سنة 1969, وهو يقيم حالياً في مدينة برلين الألمانية. يختص هذا المصمم بالرسم والفن التصوير والنحت وتركيب الأشياء المختلفة لتصبح مجسّمات متناسقة ذات أسلوب شعري ومفعم بالفن والإبداع. تظهر في أعماله العديد من الأشياء المتناقضة والغريبة التي يجمعها في مجسم واحد، فتشكّل قطعةً فنية رائعة. يمنح الاختلاف بين المواد التي يستخدمها لوريس المنحوتة أشكالاً ناتئة تجعل القطعة تبدو كأنها تتراقص بحركة متناغمة، فتجمع بين الفن وعلم الفيزياء والحركة.

 

 

باختصار، تجمع ساعات Chaumet شوميه بين الفخامة المطلقة والذوق الرفيع، وتزيد من اسمها إرتفاعاً في سماء الموضة والفن بتعاونها مع أنواع مختلفة من الفنون وبناء شراكات جديدة معها، لتصدر ساعات ومجوهرات مبتكرة تقوم على مبدأ الابتكار والذوق الرفيع.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.