جرب نسيج الآن ...

تفنن بمدح زوجتك لتزيد سعادتها وجمالها

مجلة أصحابي . عام 857 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

الكلمة الحلوة مفتاح القلوب والنساء تسعدن بكلمات المديح والغزل.. فهل يتقن جميع الرجال مدح زوجاتهم؟

جمود العلاقات الزوجية بات أمرا شائعا، فالأزواج غافلون عن كلمة بسيطة قد تقرب القلوب، وتفتح سبيلا للمحبة والتفاهم، فنسبة كبيرة جدا من النساء تحتاج إلى المدح، ولا تكتفي باهتمامها بنفسها وبمرآتها كي تشعر بجمالها، بل تبحث دائما عن كلمات المديح من زوجها.

قد يجيد بعض الرجال تماما إظهار إعجابهم بنساء غير زوجاتهم، وربما قبل الزواج يمطر أحدهم زوجته بكلمات الغزل والإعجاب، فلماذا يتوقف الرجل عن مدح زوجته فيما بعد؟ يجيب الخبراء بأن هناك نوع من الرجال يعتقد أن الثناء على الزوجة سيؤدي إلى غرورها، وتكبرها على زوجها، لذلك تصيب الرجل الحيرة عندما تسأله زوجته عن جمالها، وأحيانا أخرى تلعب الغيرة دورا في عدم اعتراف الرجل بجاذبية زوجته، فلا يريد إشعارها بجمالها حتى لا تجذب إليها نظرات رجال آخرين إليها.

 

1

الاهتمام بجمال الزوجة يعد مفتاحا حقيقيا لقلبها، فالرجل الذي يمدح زوجته، تعشقه المرأة كثيرا، فترى في افتتانه بها مزيدا من الحب والاهتمام، وإذا أحب الرجل امرأة وأراد أن يشعرها بمدى محبته، فعليه أن يثني عليها، فكلما زاد المديح بادلت المرأة زوجها نفس المشاعر الطيبة، فكم يضيع الرجال عليهم من حياة سعيدة إذ ينصروفون عن مدح زوجاتهم.

المرأة لا تكتفي بالثناء على جمالها فقط، فهي بحاجة لمدح شخصيتها وصفاتها، حتى تشعر أن محبة زوجها لا تقتصر على ملامح جسدها فقط، فكما يحب الرجل المرأة التي تمدح صفاته ومواقفه، كذلك المرأة، تحتاج أن يثني الزوج على صفاتها الشخصية، والمواقف التي تثبت فيها جدارة، وقدرتها على تحمل المسئولية أو وقوفها بجانب زوجها في شدة ما، إن مدح الزوجة يشبع حاجة المرأة النفسية إلى الحب والاهتمام ومن ثم مزيد من المحبة والعطاء لزوجها.

يقول بعض الأزواج أنهم يكثرون من مديح زوجاتهم، ولكن لا يرون نتيجة لمغازلاتهم، ولا تزال علاقة الزوجين جامدة، وهم بذلك يتناسون عاملا قويا يجعل مدح الزوجة بلا طائل، وهو عامل فقدان الثقة، فإذا كانت علاقتك بزوجتك مبنية على النقد والتجريح والاستهانة بها، فإن أي كلمة غزل لن تؤتي ثمارها في قلب الزوجة، عليك أولا عزيزي الزوج أن تحترم زوجتك حقا وتصفي بينكما من مشكلات، ليكون المديح رسول المحبة بينكما.

إن مدح الرجل لزوجته لا يتضمن كلمات الثناء فحسب، بل يجب أن يحوي صدقا في المشاعر والاحترام المتبادل، إن المرأة لديها قدر كبير جدا من الذكاء العاطفي وستعلم إذا كنت تثني عليها من قلبك أم تتكلف من أجل إسماعها كلمات جوفاء، فالتكلف نقيض الصدق في المشاعر، والمرأة تعشق في الرجل بساطته، وتلقائيته. السخرية أيضا من العوامل التي تفسد مدح الزوجة، فلا تسمع المرأة كلمات ثناء وأن تقصد السخرية، ثم تشكو عزيزي الزوج من عدم جدوى مديحك.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.