بالصور: حقائق مرعبة ولكنها حصلت بالفعل

مجلة أصحابي . عام 1245 لاتعليقات

العصر الفيكتوري هو العصر الأكثر رهبة في تاريخ البشرية وهل تعلمون أنه ومن أحدى التقاليد أو الطقوس أن صح التعبير والتي كانت تمارس في تلك الحقبة هي ألتقاط صورة للميت وهذا التصرف إذا قارناه بتاريخ اليوم سنجده من المحرمات ومن الأشياء التي تقشعر لها النفس ولكن في ذاك الوقت اي العصر الفيكتوري كان شيء عادي جدا.

طبعا هذا لا يعني اليوم أن مشاهدة هذه الصور لا تثير القشعريرة في الأبدان بل يمكن أن تكون مخيفة أكثر من تلك الأيام التي نشرت بها تبعا لتغير المفهوم في عصرنا.

فيما يلي بعض الصور لأموات تم تصويرهم مباشرة بعد الوفاة:

هذه الصورة التقطت لتكون بمثابة تذكار بحب الشخص المتوفى

بسبب هذه الصورة حاول الجميع أن يتقلد بها ليجعل الميت يبدو حيا

في هذه الصور الكثير من الحيل التي أشتغل عليها المصور لتبدو الصورة حية

من الأشياء التي روج لها في تلك الأيام تصوير الأموات مع الأشياء التي كانوا متعلقين بها مثل هذا الرجل المتوفى مع كلابه

أو مثل هذه الطفلة مع العابها

حدى المحاولات جعل الميت وكأنه يبدوا نائما

الطفلة التي على جهة اليسار تم أسنادها بطريقة لتبدو وكأنها تقف بحالة طبيعية

لاحظوا الطريقة التي أعتمدها المصور بسند رأسه على يده ليبدو بحالة طبيعية

تبدو وكانها على قيد الحياة لدرجة يصعب التصديق أنها ميته

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.