جرب نسيج الآن ...

الحب من النظرة الأولى حقيقة أم أسطورة؟

مجلة أصحابي . عام 1066 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

الحب من النظرة الأولى حقيقة أم أسطورة؟

الحب من النظرة الأولى حقيقة أم أسطورة؟

كثيرا ما سمعنا عن قصص الحب الخيالية التي كانت تحكى منذ الأزل و لليوم مازلنا نسمع بقصص الحب الجميلة التي تحمل الحب الصادق و الطاهر الخال من أية نوايا قبيحة، حب متبادل بين طرفين، لكن الغريب في هذه الحكايات أننا نسمع أنه حب من النظرة الأولى الذي يصل لدرجة أن الطرفين لا يقدر أحدهما أن يعيش من دون الأخر، لكن بالإضافة إلى هذا الحب الجميل الذي نسمع عنه إلا أنه غالبا ما تكون نهايته مؤلمة و حزينة كقصة روميو و جوليت اللذان انتهت حكاية حبهما بموتهما في الأخير، لذا يستدعي هذا الأمر التساؤل إن كان ممكنا أن يكون هناك حب من النظرة الأولى أم أن هذا الأمر مجرد أسطورة تكتب في الحكايات الخيالية.


الحب هو ما يتعدى المظهر و يصل إلى مشاعر عميقة تكون مدفونة في أعماق القلب لكن عندما يجد الشخص الحب الحقيقي تحيى تلك المشاعر ليشعر بها كأنها طوافان في أعماقه من كثرة ما هي جميلة تؤلم، إلا أن الوجع الذي يحس فيه الشخص يحسسه بالسعادة العارمة، لكن حقيقة أن الحب يكون من النظرة الأولى يمكن تصديقها و يمكن تكذيبها، فعند الالتقاء مع الشخص المناسب يحصل الإعجاب و قد تتحرك بعض المشاعر في الداخل و تولد رغبة التقرب منه و التودد إليه لتعرف عليه عن قرب و لكن لا يمكن أن نقول أن هذه مشاعر الحب، لأنه حتى لو جذبك الشخص بمظهره قد تعتقد أن بجمال خارجه فإن أخلاقه و معاملته و بصفة عامة داخله سيكون مثل خارجه لكن في حقيقة الأمر يكشف لنا الوقت أن الشخصية و المظهر لا يتسمان بنفس المزايا، ما يجعل المشاعر التي يحس بها الشخص الآخر محصورة فقط في الإعجاب و ليس أكثر من ذلك أما الحب فيكون وهما لا حقيقة، و نفس الشيء يمكن أن تلتقي القلوب المحبة و الطاهرة كقصص الخيال و يكون الحب من النظرة الأولى لكن حتى هذا الحب لا يمكن تأكيده أنه حب من النظرة الأولى إلا بعد التعرف على الشخص من كل النواحي مما يجعل تلك المشاعر تقوى أكثر، لكن لا يمكن أبدا تأكيد أن تلك المشاعر الجميلة هي الحب من النظرة الأولى خصوصا و أننا شاهدنا مجموعة من الأزواج الذين يدعون أن زواجهما كان من النظرة الأولى فغالبا ما تكون نهايتهما الطلاق و الانفصال، لذا يستحسن أن يتم التعارف حتى يكتشف كل شخص مزايا شريك حياته كي لا يكون الشعور الذي يحس فيه مجرد إعجاب و ينتهي مع الوقت.


ننصحك سيدتي أن لا تؤمني أبدا بالحب من النظرة الأولى فإذا لم يتم التعرف على الشريك و التقرب منه كفاية كي يتم كشف شخصيته الحقيقية التي تتناقض مع مظهره، فإن المشاعر التي يتم الإحساس بها محصورة فقط في الإعجاب، لهذا ننصحك أن تأخذي حذرك و لا تتسرعي في جعل مشاعرك تسيطر عليك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.