جرب نسيج الآن ...

الثواب والعقاب.. أهم طرق تربية الطفل

مجلة أصحابي . عام 951 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

الأسرة هي أول مؤسسة تربوية ينشأ ويكبر فيها الطفل، حتى يكبر ويذهب للمدرسة، فتكون هي المؤسسة الثانية التي تؤثر فيه، ومن هنا كان لزامًا على الأسرة أن تتبع الأساليب السليمة في تربية الطفل، التي تجعل شخصيته قوية، وتجعل منه عضوًا مؤثرًا في المجتمع.

هناك طرق كثيرة وعديدة لتربية الطفل، نقدم بعضًا منها في السطور القليلة القادمة:

تعد تربية الطفل بالملاحظة إحدى أهم طرق التربية، وهي تعني ملاحظة الوالدين للابن ومتابعة أحواله النفسية والاجتماعية والدراسية، ولكن يجب أن يراعي الآباء ألا يتحول هذا النوع من التربية إلى نوع من التضييق على الطفل، الأمر الذي سيسبب له الضيق، بل يجب أن تكون الأمور متزنة، وأن يُشعر الأب والأم الطفل أنه شخص موثوق به، وأنه رقيبًا على نفسه، ومسئولًا عن تصرفاته منذ الصغر، فهذا النمط من التربية يزيد ثقة الطفل بنفسه وفي الآخرين.

وكذلك تربية الطفل بالإشارة إحدى طرق التربية السليمة، فمثلًا عندما يقوم الطفل بأي تصرف خطأ أو تصرف يغضب والديه أمام الناس، فعليهما أن يكتفون بلفت نظره بإشارة بسيطة، فهذا الأسلوب يحافظ على كرامة الطفل أمام الآخرين، وسيجعله يدرك أن والديه يحافظان على شكله العام أمام الناس.

أما تربية الطفل بالموعظة فهي تقوم على شقين أولهما إظهار الحق وكشف المنكر، والشق التاني يعتمد على إثارة الوجدان. فالأب يمكن أن يقدم الموعظة لطفله بعدة طرق جذابة مثل القصة أو الحوار أو الحدث، أو ضرب الأمثلة.

في سياق متصل، فإن الثواب والعقاب من أهم أساليب تربية الطفل، ولكن على الأب والأم أن يوازنوا في الهدايا والمكافأت التي يقدموها لأطفالهم في حالة الثواب، فلا تكون كل الهدايا هدايا مادية، أو غالية، بل من الممكن أن تكون هدايا معنوية أو هدايا بسيطة. وكذلك العقاب، فيجب أن يكون معتدلًا، فلا يكون العقاب جسديًا بالضرب المبرح مثلًا، فأحيانًا يكون التوبيخ اللفظي من طرق العقاب البسيطة والمؤثرة في الطفل. كما يجب مراعاة عدم الإكثار من العقاب لأنه أحيانًا يصبح سببًا في تهوين الأخطاء، ويجعل الطفل معتادًا عليه.

وقد أكد خبراء التربية وعلماء النفس أن أسلوب الثواب والعقاب يهدف إلى الطاعة، موضحين أن الطفل يدرك تمامًا أنه أسلوب يعتمد على الإكراه والضغط، ومشيرين إلى أن دليلهم في ذلك هو أن المكافأة تكون قصيرة المدى، فبعد انتهائها يتوقف الطفل عن طاعة والديه. كما أن التشجيع من الطرق الهامة في تربية الطفل، فإذا أردتِ أن يستمر طفلك في القيام بعمل أو سلوك جيد، فـعليكِ تشجعيه، بل لا بأس إن جعلتيه يشعر أنه أفضل طفل بالعالم، الأمر الذي يزيده ثقة بنفسه، ويملأه طاقة وحيوية ونشاطًا.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.