جرب نسيج الآن ...

التعامل مع الزوجة العنيدة.. سؤال يشغل بال الأزواج

مجلة أصحابي . عام 725 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

يتساءل كثير من الأزواج عن طريقة التعامل مع الزوجة العنيدة والتي تتسبب بعنادها في كثير من المشكلات ولكنهم لا ينظرون لأساس المشكلة لذا لا يجدون الحل

وأكدت دراسات اجتماعية متعددة أن عناد الزوجة ومخالفتها الزوج من أكبر المشاكل التي تواجه الحياة الزوجية، خاصة عندما يكون الزوج نافذ الصبر أو لا يعلم سببا وراء هذا العناد، بما يدفعه إلى استخدام أساليب معاملة خاطئة تزيد من تفاقم المشكلات دون داع، بدلا من البحث عن الطريقة المثلى في التعامل مع الزوجة العنيدة.

وعن الأسباب وراء عناد الزوجة نجد أنه قد يكون طبعا متأصلا في شخصيتها منذ الطفولة نتج عن أسلوب تربية خاطئ، وهذا السبب يصعب التعامل معه ويحتاج إلى الصبر واستخدام الهدوء والسياسة في التعامل مع الزوجة العنيدة، وكذلك نجد السبب الثاني وهو الشعور بالنقص والذي قد ينتج عن المعاملة الأسرية السلبية من الأهل قبل الزواج أو الزوج بعد الارتباط وتعامله بشكل قاسي معها أو عدم وضعها في مكان التقدير والاحترام كإنسانة لها حاجات نفسية واجتماعية يجب أن تلبى.

كما نجد أن عدم استشارة الزوج للزوجة في أمور المعيشة وتحقير رأيها أحياناً والاستهزاء بها قد يدفعها إلى طريق العناد، ويرجع سبب ذلك إلى التربية الخاطئة للرجل والتي تعامله على أنه كائن أرقى من المرأة التي لا دور عقلي لها وإنما جنسي وعاطفي فقط، وهذا الأمر يسبب ضيق الزوجة بشكل كبير خاصة في الجيل الجديد الذي عرفت فيه المرأة حقوقها ودورها الهام في الحياة خاصة أن الأديان منحتها قيمة عالية ولم تحقر منها.

وقد يأتي العناد نتيجة عدم التكيف مع الزوج واختلاف الطباع والذي لا يمكن تجاوزه في حالة تمسك الطرفين بما تعلمه واعتاد عليه وعدم التنازل عن العادات التي لا تليق بالطرف الآخر، وفي مجتمعنا الشرقي نجد أن الرجال غالبا ما يرفضون التنازل بما يدفع الزوجة للتعبير عن رفضها سلوك زوجها جملة وتفصيلا بالعناد، وهنا نجد أن التعامل مع الزوجة العنيدة لا يكون صعبا، فيكفي على الزوج أن يتفهم غضب زوجته ويحتويه ويعمل على الوصول إلى منطقة وسط في الآراء والطباع بما سيخفف من عناد الزوجة ويبعد بهما عن المشكلات الزوجية.

يذكر أن دراسة برازيلية كانت قد أشارت إلى أن العناد عاطفة قوية ومركزة وليس منطقاً كما يعتقد البعض، ولكون المرأة عاطفية أكثر من الرجل فإن عنادها يكون أقوى تركيزًا منه، وإن الشخصية العنيدة غالباً ما يكون أساس تصرفاتها خوف من الآخر في كونه يريد تملكها. وهنا نجد بعض الحلول البسيطة في التعامل مع الزوجة العنيدة والتي يمكن للزوج الاعتماد عليها لتجنب المشكلات والسعي لحياة زوجية سعيدة، وأولها الاقتراب من الزوجة والتعبير الدائم لها عن حبه وتقديره واحترامه لشخصها، وكذلك عدم الانفعال عند اتخاذ قرار يخص الطرفين ومراعاة توافر سمة الهدوء والعطف لإقناع الزوجة، وكذلك عن تأكد الزوج من خطأه في حق زوجته عليه أن يعترف بهذا الخطأ وألا يعتبر ذلك إهانة له ويسعى لتقديم الخير لما سينتج عنه هدوء الزوجة وتخلصها من الحالة المزاجية السلبية، وفي النهاية على الزوج تذكر الصفات الطيبة في زوجته والتي يمكنه تذكرها دائما ليغفر لها بعض العناد الذي يسببه ضغوط الحياة في كثير من الاحيان

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.