جرب نسيج الآن ...

السيارات العشر الأكثر شهرة في العالم

مجلة أصحابي . سيارات 1121 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

السيارات- لأكثر من ربع قرن ظلت كثير من السيارات جيلًا وراء التالي تحقق نجاحات وإخفاقات. فالبعض انتهت دورة حياته بعد جيل أو عدة، والبعض استطاع تخليد أسمه بين صفحات التاريخ، ليرتقي إلى أكثر من سيارة، إلي أيقونة تاريخية وعالمية لا يمكن أن تتحول إلى مجرد ركام من المعدن، حتى وإن رحلت عن خطوط الإنتاج وصارت ضيفة الشرف الأهم في معارض الكلاسيكيات.

وفي هذا المقال نستعرض لكم أبرز 10 سيارات عرفها عالم السيارات، وأكثرها شهرة حول العالم.

10) لاند كروزر

سواء كنت تغامر وسط بحر من الرمال، أو كنت تنوي تسلق صخور حادة، او حتى كنت تنوي الانطلاق بسرعة كبيرة على طرقات حصوية، فتويوتا لاند كروزر هي الرفيق المناسب لأصعب الدروب، منذ أن انطلقت للمرة الأولى خلال عام 1955، فمن حينها ولاند كروزر تتصدر قوائم السيارات رباعية الدفع حول العالم بثمان أجيال متتالية من النجاح.

9) رانج روفر

حينما بدأ الصراع بين شركات السيارات على إنتاج سيارة يمكنها تلبية احتياجات جيوش الحلفاء الصعبة في اجتياز العوائق، كانت رانج روفر واحدة من السيارات التي تبنت هذا الاتجاه وقررت أن تقهر كافة الصعاب التي يمكن أن يواجهها أي مغامر خارج الطرقات الممهدة، وعلى الرغم من أن المنافسة لم تكن سهلة، إلا أن رانج روفر استطاعت تصدر القمة، لتصبح واحدة من ابرز سيارات الدفع الرباعي في التاريخ.

8) موستانج

لوقت طويل ظلت السيارات الرياضية تبحث عن هوية جديدة، واستمرت أزمة الهوية لفترة طويلة، إلا أن تلك الأزمة لم تطل السيارات الأمريكية والتي وجدت في العضلات شعارًا وروح لها، وأبرز تلك السيارات هي فورد موستانج.

ففورد موستانج كانت السيارة المتصدرة لفترة الستينيات والخمسينيات، وواحدة من أوائل السيارات في العالم التي كسرت حاجز المليون سيارة مبيعًا حول العالم، تستمر حتى اليوم بجيلها السادس لترسم ملامح سيارات العضلات حول العالم كل يوم.

7) ميني

في الوقت الذي كانت فيه السيارات الأمريكية تفتخر بعضلاتها ومحركاتها الكبيرة، كانت السيارة الأوروبية تبحث عن تراثها الخاص، والذي لم تبرزه سيارة أوروبية في فترة الستينيات أكثر من ميني.

فميني لم تكن مجرد سيارة، بل كانت بطلة سينمائية، وحلم للكثيرين، وعنصر لا يتجزأ من المجتمع الأوروبي، وأيقونة تستمر حتى اليوم متفردة بفكرها وبتاريخها المبهر.

6) بريوس

ليست سيارة رياضية، أو سيارة ذات مبيعات مليونية، إلا أنها الخطوة الأبرز في عالم السيارات الهجينة، حيث رسمت بريوس الطريق لتلك الفئة وأثبتت أنها يمكنها النجاة بالفعل في هذا العالم وكذلك استبدال السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي.

وبعض النظر ما إذا كانت بريوس قد حققت نجاح ساحق أو لا، فقد استطاعت السيارة أن تحتل العناوين الرئيسية وتشغل حيز كبير من الجدل ناشرة فكر جديد، وهو ما جعلها واحدة من أبرز الأسماء في عالم السيارات.

5) موديل T

إذا كان هناك سيارة كلاسيكية شهيرة، فبالتأكيد فورد موديل T، والتي تعتبر الخطوة الأهم في السيارات الحديثة التي نراها اليوم، حيث كانت موديل T السيارة الأولى التي يشهدها العالم بسعر يناسب متوسطي الدخل، وهو ما لم تسبقها إليه أيه سيارة حينما انطلقت موديل T عام 1908.

فحينما انطلقت موديل T كانت تحتل نصف مبيعات السيارات في العالم وقتها، وهو ما يمكن أن يخبرك بمدى انتشار هذه السيارة خلال تلك الحقبة.

4) سيفيك

ربما لا تتحمس لرؤيتها، وربما تظن أنها مجرد سيارة عائلية لا ترتقي لتلك القائمة، إلا أن سيفيك كانت تعتبر ثورة في عالم السيارات حينما بدأت رحلته في السبعينيات.

فقد كانت سيارة صغيرة تتسع لأسرة ويمكن الاعتماد عليها وسط أزمة الوقود العالمية، فهي اقتصادية وسهلة الصيانة ويمكنها العمل لسنوات طويلة دون مشكلة، وهو أمر رائع في وقت كانت فيه كافة السيارات كبيرة الحجم وذات استهلاك كبير للوقود ومصاريف تشغيل باهظة.

3) كورولا

ن جديد سيارة عائلية، لكن كورولا كانت حالة خاصة، فهي سيارة خلقت في البداية لتقدم العملية بمقاييس جديدة، حيث وجهت لأكثر الأسواق العالمية قسوة في التعامل مع السيارات، ومنها أفغانستان والشرق الأوسط، لتفاجئ الجميع السيارة بقوة تحملها واعتماديتها ومستوى الراحة الذي تقدمه.

جيل تلو الآخر واستمرت كورولا في القيام بما قد أبدعته منذ البداية، سيارة عملية وعائلية واعتمادية بامتياز.

2) جيب – ويليز

ربما يتسع هذا الاسم لكثير من السيارات، إلا أننا سنركز على البداية، وتحديدًا ويليز، حيث بدأت جيب الرحلة من هناك.

فقبل أن يعرف العالم طريق للسيارات التي لا تحتاج للطرقات الممهدة عملت جيب على ابتكار فئة جديدة من السيارات ظلت حتى اليوم تحمل اسم الشركة نفسها، فويليز قامت بتحدي الصعاب أولا لتفتح الباب لمن بعدها، طابعة اسمها على فئة جديدة من السيارات حتى اليوم.

1) بيتل

حقيقة لا تحتاج بيتل لتعريف لما تعتبر واحدة من أعظم السيارات في التاريخ إن لم تكن الأعظم على الإطلاق، فهي السيارة التي بدأت برحلة كفاح الكثير من العمال الكادحين، وهدف النازية في منح سيارة للشعب الألماني، ووصل بها الحال إلى أيقونة استمرت لفترة ما بعد الحرب العالمية الأولى.

وعلى الرغم مما مرت به بيتل، وعلى الرغم من أن جيلين قد توالوا بعد رحيل بيتل كلاسيك، إلا أن بيتل الأصلية بمبيعاتها التي تخطت الـ 21 مليون سيارة حول العالم وضعت الكثير من البصمات في التاريخ من أن تحصى في مقال.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.