جرب نسيج الآن ...

معلومات هامة عن عمليات تجميل الانف

مجلة أصحابي . الصحة والجمال 1056 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

لانف من مكونات الوجه الهامة لكونها تقع في منتصفه وفي بعض الأحيان تكون مميزة لجمال المرأة لذا يهتم الكثيرين بها وقد يصل الامر لإجراء عمليات تجميل لها.

ويتمتع مظهر الأنف بأهمية جمالية بالغة ويحظى باهتمام من قبل النساء والرجال بشكل متساوى، ولكنه يعتبر مشكلة لدى البعض ممن لديهم انوف كبيرة او تكون لديهم شكاوى من التشوهات بشكل الأنف، وهنا يلجأون إلى عمليات تجميل الانف للوصول إلى المظهر الذي يرغبون فيه.

وتعتبر عمليات تجميل الانف أكثر عمليات التجميل شيوعاً، وتهدف هذه العملية إلى إصلاح عيوب شكل ووظيفة الأنف بالإضافة إلى كونها تصلح تشوهات الأنف الناتجة عن الحوادث، الانحراف أو البروز، الامر الذي يساعد الفرد على استعادة الثقة بالنفس.

وقبل التطرق إلى عمليات تجميل الانف، نستعرض الأجزاء المختلفة لها، وهي: حاجز الأنف الذي يفصل بين شقي الأنف وله جزء عظمي وجزء غضروفي، الجزء العلوي وهو الجزء العظمي من الأنف، الجزء الأوسط والسفلي وهي الأجزاء الغضروفية للأنف، اما الأجزاء الداخلية داخل تجويف الأنف فهي تتعلق بالناحية الوظيفية وليس لها علاقة بالناحية الجمالية للانف.

وتنقسم عمليات تجميل الانف إلى 3 فئات، ونقدم بالتفصيل كل منها خلال السطور التالية، وهي:

أولا: جراحة الأنف المغلقة، وتفيد في إصلاح الحالات الخفيفة من تشوهات الأنف مثل حدبة الأنف أو تنحيف عرض العظم في الأنف وتنحيف القمة، وتتم غالبا بالتخدير العام وتتطلب صيام وتحاليل طبية كالمعتاد، ومن نقاط ضعف هذه الفئة أنها لا تستطيع إصلاح كل عيوب الأنف كالانحراف، وترتفع نسبة الخطأ فيها، حيث تحتاج إلى خبرة خاصة واعتياد من الجراح على استخدام هذه الطريقة لكونه يعتمد على احساسه بشكل كبير ولا يرى بشكل واضح الأنسجة في الأنف، فيما تتميز بسرعة الأداء والتورم الأقل بعد الجراحة ولا تترك آثار جراحية خارجية على جلد الأنف، وتستغرق من نصف ساعة إلى ساعتين.

ثانيا: جراحة الأنف المفتوحة، وهي الفئة المفضلة لدى معظم جراحين تجميل الانف حيث يمكن من خلالها إصلاح جميع العيوب تحت الرؤية المباشرة من ميول بالحاجز وإنقاص عرض العظم وتصغير الأرنبة وحدبة الأنف ورفع الأنف للأعلى وبدقة أعلى من جراحة الأنف المغلقة، وهذه الطريقة تجرى بالتخدير العام وتتطلب عمل شق عرضي صغير يصل بين فتحتي الأنف، بما يترك أثر جراحي مكان الشق العرضي بين فتحتي الأنف بالإضافة لتورم جراحي وهي نقطة الضعف في هذه الطريقة، وتكون مدة العمل الجراحي ما بين 1-4 ساعات حسب المشاكل الموجودة وسرعة الجراح، ومعظم الحالات لا تحتاج البقاء في المستشفى وتذهب البيت بنفس اليوم وحالات قليلة تمكث يوم واحد عادة.

ثالثا: جراحة تصغير فتحات الأنف، وتتم بالتخدير الموضعي في العيادة وتستغرق 20 دقيقة فقط وهي غير مؤلمة وتفيد في الحالات التي تكون فيها فتحات الأنف كبيرة وقاعدة الأنف عريضة خاصة في ذوي الجلد السميك.

 

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.