تأثير التوتر علي البشرة

مجلة أصحابي . الصحة والجمال 654 لاتعليقات

تحلم كل امرأة بالبشرة المثالية الخالية من العيوب والبقع وان تمتلك بشرة شبابية دائما ولكن قد يعيقها التوتر عن امتلاك تلك البشرة.

يجب ألا ننسي أن البشرة تعتبر كائن حي حيث أن طبقات الجلد هي عبارة عن خلايا حية تحتاج إلي التغذية والاعتناء المستمر كي لا تصاب بالتجاعيد والتشققات والتي قد تعطي المرأة سنا اكبر من سنها الفعلي بكثير. كما أن الحالة النفسية تؤثر كثيرا علي صحة البشرة حيث أن الحالة الداخلية سواء كانت فرح أو حزن أو توتر فإنها تظهر أثارها علي تعبير الوجه.

ويعتبر التوتر احد الحالات التي تؤثر كثيرا علي البشرة وتترك بعض الآثار الواضحة عليها ومن أهم هذه المظاهر وجود بقع جلدية أو طفح جلدي مع الكثير من الالتهابات التي تسبب تهيج البشرة. حيث انه في الحالات العادية تقوم طبقات الجلد بتشكيل عامل حماية ضد البكتيريا وعوامل الجو الخارجية ولكن عند إصابة المرأة بالتوتر فإن طبقات الجلد تكون عاجزة عن حماية أنفسها لذلك تظهر هذه البقع والالتهابات والتي إذا لم تعالج سريعا قد تتحول إلي بعض الأمراض الجلدية الخطيرة مثل الحساسية أو مرض الإكزيما أو الصدفية.

كما أن التوتر يصيب الفتيات في سن المراهقة بحبوب الشباب حيث أظهرت بعض الدراسات الطبية أن نسبة 40 بالمائة من الفتيات الذين يعانون من التوتر قبل فترة الامتحانات أصيبوا بمرض حب الشباب أكثر من الفتيات الأخريات. وتقول تلك الدراسات أيضا أن الاسترخاء والهدوء النفسي قد يساعد في علاج تلك الحالات كثيرا ويقلل من نسبة الإصابة مرة أخري. فضلا عن أن التوتر يعمل علي تقليل الخلايا الدهنية التي تساعد في تغذية البشرة وتكوين طبقة عازلة لحمايتها لذلك يؤدي إلي إصابة البشرة بالجفاف وخاصة بشرة الوجه واليدين في طبقات الجلد.

كما أن التوتر لفترات طويلة يصيب البشرة بالشحوب وتغير لونها الأصلي حيث انه يؤخر من تجدد الخلايا في طبقات الجلد مما يؤدي إلي تراكم طبقات الجلد الميتة علي البشرة. والتوتر يجعل البشرة أكثر عرضة للتلوث بسبب التشققات التي تحدث في طبقات الجلد نتيجة للحالة النفسية السيئة كما أن التوتر يساعد علي إفراز بعض الهرمونات الضارة التي تضر بصحة البشرة وتعمل علي إضعافها في مواجهة البكتيريا والملوثات الخارجية. فضلا عن ظهور التجاعيد والخطوط الناتجة عن التجهم أو العبوس وتسمي تلك التجاعيد بالشيخوخة المبكرة.

كما أن الأطباء يقولون أن الأشخاص المصابون بالتوتر تكون لديهم فرص اعلي في الإصابة بأخطر الأنواع من سرطان الجلد بالإضافة إلي العمل علي تقليل مناعة الإنسان والتي تؤدي إلي إصابته بالعديد من الأمراض الاخري. والمخاطر الناتجة عن التوتر لا تؤثر علي النساء فقط بل إنها تؤثر علي أي شخص مصاب بالتوتر كبيرا كان أو صغير لذلك يجب التحلي بالهدوء والسلام الداخلي الذي يساعدنا علي العيش بطريقة صحية.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.