بحث طبي يبشّر بالانتصار على السرطان

. الصحة والجمال 604 لاتعليقات

توصل أطباء أميركيون إلى طريقة لعلاج مرضى السرطان، وُصفت بأنها اختراق في المعركة مع المرض، بعدما حقق العلاج نتائج “لم يُعهد لها نظير من قبل” في مرضى كان لا رجاء من شفائهم. 

إعداد عبدالاله مجيد: حقق مشاركون في الدراسة قدَّر لهم الأطباء بضعة أشهر فقط من الحياة نتائج “استثنائية”، بعد علاجهم بخلايا تائية معدلة وراثيًا.  والخلايا التائية نوع من خلايا الدم البيضاء التي تكافح الجراثيم في الجسم.
استجابات مذهلة
شهد تسعة من بين عشرة مصابين بمرض لوكيميا الدم غياب أعراض المرض تمامًا، بعد علاجهم بهذه الخلايا، بعد تعديلها وراثيًا، بحيث تكافح الأورام الخبيثة أيضًا إلى جانب الجراثيم. كما شهد مرضى مصابون بأنواع أخرى من سرطان الدم نتائج إيجابية عبر استجابات للعلاج زادت على 80 في المئة.
يعمل العلاج الجديد بأخذ خلايا تائية من المريض، وإضافة جزيئات متلقية من نوع محدد تستطيع أن تستهدف الأورام الخبيثة. ثم تُعاد الخلايا المعدلة حديثًا إلى جسم الإنسان، حيث يمكن أن تستهدف الخلايا السرطانية.
وقال رئيس فريق الأطباء، الذين اختبروا العلاج في مدينة سياتل الأميركية ستانلي ريدل، “إنه بكل صدق أمر لا سابق له في الطب أن نحصل على معدلات استجابة بهذا المستوى في مرضى بلغ السرطان مرحلة متقدمة جدًا لديهم”.
بارقة أمل
وأعلن ريدل في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلم في واشنطن أن كل العلاجات الأخرى لم تكن مجدية مع هؤلاء المرضى، وأن غالبيتهم لم يبق لديها من الحياة سوى شهرين إلى خمسة أشهر، حسب تقديرات الأطباء.
وقالت الطبيبة المتخصصة في أمراض الدم تشيارا بونيني لصحيفة الغارديان إن نتائج العلاج “ثورة”. وأعربت عن اعتقادها بأنه يمكن أن يمنح الأمل بدفاع أطول أمدًا ضد السرطان، إذا تمكن العلماء من تعديل ذاكرة الخلايا التائية، التي تتذكر الأمراض، وتكافحها بعد سنوات.

 

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.