جرب نسيج الآن ...

10 مصارعين مثيرين للملل في حلبات WWE

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 2023 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

مصارعون يقدمون فاصلاً من الكلام الممل حين يمسكون الميكروفون، وآخرون يتحدثون عبره بصعوبة.

الميكرفون أصبح عنصراً رئيسياً في المصارعة الحرة، بل قد يصبح جزءاً لا يتجزأ من عرض بعض المصارعين، هل يمكنك تخيل “ذا روك” بدون ميكروفون؟ بالطبع لا، ولكن ليس كل من يحمل ميكرفون، لبق في التحدث، وهناك أسباب عديدة جعلت بعض المصارعين يهربون من هذه اللحظات ويستعينون بمساعد، أو لا يزالون يقدمون هذه الفقرة، ولكننا ننصحهم أن يحضروا مساعداً!

Large

1

جاك سواغر

“سواغر” في هذه القائمة لأنه لا يفعل أي شيء للجماهير، عدا تحدثه بصوتِ يشبه الإنسان الآلي، هذا إضافة إلى كلامه الممل جداً وعدم تفاعله نهائياً مع ما يقول. من العار وجود مصارع قوي مثله ولا يستطيع التحدث، ولهذا قام بمعالجة الأمر بخروج مدير أعماله “داتش مانتل” ليتحدث نيابة عنه.
Large

2

سكوت شتاينر

“سكوت شتاينر” ذو جسم قوي ومذهل، ولكنه لم يكن موهوباً والميكرفون في يده، ما أدى إلى بعض الفشل في أهم لحظات حياته وخاصة عند تقديم أي عرض ترويجي له أو للـWWE، غضبه يفقده القدرة على التفكير وعادة هذا الشيء يكون سيئاً للمصارع.
Large

3

بوبي لاشلي

الجمهور بحاجة إلى حماسة كبيرة عندما يتحدث المصارع معهم ويكرهون الكلام الممل أو الذي لا يجعلهم يُثارون، كانت هذه طبيعة “بوبي لاشلي”، هدوئه الزائد عن اللزوم جعل منه شخصاً قليل الكلام ولا يستطيع حتى أن يجذب الجمهور في أي عرض ترويجي له.
Large

4

ألبرتو دي ريو

رغم جهوده الكبيرة وكل تلك الألقاب التي حصل عليها منذ دخوله في عام 2010 إلى الاتحاد، إلا أنه لا يستطيع جذب انتباه الجمهور ولا يملك حتى القدرة على فعل ذلك، كونه لاتيني الأصل فاللغة الإنكليزية تعتبر اختباراً بالنسبة له، وقد رسب فيه على عكس “ريو ميستريو” الذي نجح وبجدارة في إشعال حماسة كل محبيه، ولهذا يخرج “ألبرتو” مع مقدمه الشخصي “ريكاردو رودريجيز”.
Large

5

أحمد جونسون

كان “أحمد جونسون” يمتلك الحضور القوي في الـWWE وفي عروضه الترويجية الجيدة ولكن ما كان يفتقر إليه هو الإلقاء، كان يذكر كلمات كثيرة لا فائدة منها وكان مملاً في كثير من الأحيان ولهذا كان صعباً على الجمهور فهمه، ولعل السبب هو أحد الإصابات التي أثرت على تفكيره.
Large

6

راندي أورتن

يملك كل المكونات ليصبح مصارعاً ناجحاً ولكن يفتقد شيئاً واحداً وهي كيفية جذب الجمهور، يتميز بالملل عندما يتكلم ويتحدث عن نفسه كثيراً ليثبت للجميع أنه الأفضل ولكن هل يحتاج الجمهور لهذه الطريقة؟ من ضمن الأمور التي يفعلها الاتحاد ليغطي على نقطة ضعف “أورتن” هي وضع مصارع معه في الحلبة حتى يبعد عنه الأنظار.
Large

7

جون موريسون

المصارع السابق الذي يفتقده الاتحاد، أحد أفضل الشخصيات ذات الكاريزما القوية، ولكن على الرغم من هيئته الجميلة وأسلوبه المتميز في عروضه كان ينقصه قوة الإقناع والتحدث بثقة مع الجمهور، في الغالب كان يهرب من حديث الحلبة ليظهر للجمهور أناقته وجاذبيته.
Large

8

غريت كالي

السبب الرئيسي في كونه قليل الكلام هو ضعفه في اللغة الإنكليزية، لأنه هندي الجنسية، ولهذا لديه مديره الخاص، ولكن هذا المدير لا يجيد التحدث والأسوأ أنه يجعل “كالي” يتكلم، فما فائدته؟ أكبر الأخطاء التي ارتكبها الاتحاد هو إدخال مصارع لا يجيد اللغة ثم إجباره على التكلم بعد ذلك.
Large

9

كوفي كينغستون

يتعمد الاتحاد عدم خروجه إلى الحلبة ليتحدث، هل لأنه لا يمتلك الموهبة أم يخشى مواجهة الجمهور؟ إضافة لذلك يتجنب الاتحاد وضعه في أي عرض ترويجي، فما السر وراء هذا، لا أحد يعلم ونتمنى أن نراه قريباً في أي عرض ترويجي كبير.
Large

10

كورتيس أكسل

“أكسل” ضعيف الشخصية ولا يملك كاريزما قوية، ولهذا عندما يتحدث على الحلبة تشعر بوجود فتى مراهق من مدرسة ثانوية، لا يستطيع الدخول في أي مناقشة أو مواجهة أي مصارع دون أن يترك انطباعاً سيئاً لدى الجميع، ولكنه يتحسن شيء فشيء وربما في يوم ما سيصبح ذا شأناً كبيراً.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.