جرب نسيج الآن ...

يوفنتوس يقهر نابولي بثنائية ويقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 48 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

تقدم يوفنتوس خطوة هائلة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الثامن على التوالي، بعدما حقق فوزا ثمينا ومثيرا 2 / 1 على مضيفه نابولي اليوم الأحد في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين للمسابقة.

وواصل الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) التحليق في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 72 نقطة، متفوقا بفارق 16 نقطة على أقرب ملاحقيه نابولي، الذي تلقى خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، والأولى على ملعبه (سان باولو) منذ عام بالتحديد.

واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة، حيث كان يوفنتوس الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، فيما تسيد نابولي الشوط الثاني بأكمله، لكنه عجز عن إدراك التعادل في النهاية.

ولعب نابولي بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه أليكس ميريت في الدقيقة 26، ليستغل يوفنتوس النقص العددي في صفوف منافسه ويسجل هدفين حملا توقيع نجميه ميراليم بيانيتش وإيمري تشان في الدقيقتين 28 و39

وتساوت الكفة بين الفريقين في الشوط الثاني، عقب طرد بيانيتش في الدقيقة 47 لحصوله على الإنذار الثاني، لينجح نابولي في تقليص الفارق عن طريق لاعبه خوزيه كاييخون في الدقيقة .61

وأضاع نابولي فرصة إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة، بعدما أهدر لاعبه لورينزو إنسيني ركلة جزاء في الدقيقة84

بدأت المباراة بهجوم متبادل، قبل أن تشهد الدقيقة 11 أول فرصة حقيقية لمصلحة نابولي، حينما أبعد ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمام بيوتر زيلينسكي، الذي سدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 13 لإحياء الذكرى السنوية الأولى لوفاة اللاعب الإيطالي ديفيد أستوري.

وهدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب وسط استحواذ متبادل على الكرة.

وشهدت الدقيقة 24 منعرجا في المباراة، بعدما اضطر نابولي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه الشاب أليكس ميريت، الذي تلقى تمريرة خاطئة من زميله كيفن مالكيوت استخلصها كريستيانو رونالدو، الذي انفرد بالمرمى، ليخرج حارس نابولي من مرماه ويتعمد عرقلة النجم البرتغالي من خارج منطقة الجزاء مباشرة.

أجرى نابولي تبديله الأول في الدقيقة 25 بنزول أركاديوز ميليك ونزول الحارس البديل ديفيد أوسبينا، الذي اهتزت شباكه بالهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 28 عن طريق ميراليم بيانيتش.

ونفذ بيانيتش الركلة الحرة بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة بمهارة من فوق الحائط البشري على يسار أوسبينا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه.

وكاد نابولي أن يدرك التعادل سريعا في الدقيقة 29 عن طريق زيلينسكي، الذي تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، مستغلا سوء تمركز دفاع يوفنتوس، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكن صادفه سوء حظ بالغ بعدما ارتطمت الكرة في القائم الأيسر.

وعاد زيلينسكي للتسديد من داخل المنطقة من جديد في الدقيقة 33، لكن فويتشيك تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس كان في الموعد، قبل أن يسدد لورينزو إنسيني من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 37 أمسكها الحارس البولندي بثبات.

وكاد بيانيتش أن يضيف الهدف الثاني ليوفنتوس بعدها بدقيقة، بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن أوسبينا أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة .39

ونفذت الركلة الركنية قصيرة إلى فيديريكو بيرنارديسكي، الذي مرر كرة عرضية من جهة اليمين، قابلها إيمري تشان بضربة رأس متقنة، واضعا الكرة على يمين أوسبينا، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.

لم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدفين نظيفين.

أجرى نابولي تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول درايس ميرتينز بدلا من مالكيوت.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب نابولي، قبل أن تتساوى الكفة بين الفريقين، عقب تلقي بيانيتش البطاقة الحمراء لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة .47

شدد نابولي من هجماته بحثا عن هدف تقليص الفارق، الذي جاء في الدقيقة 61 عن طريق كاييخون.

ومرر إنسيني كرة عرضية من جهة اليسار إلى كاييخون، الذي سدد وهو على بعد خطوات من المرمى، في حراسة مدافعي يوفنتوس، واضعا الكرة داخل الشباك.

دفع يوفنتوس بتبديله الأول في الدقيقة 62 بنزول ماتيو دي تشيليو بدلا من جواو كانسيلو.

حاول نابولي استغلال التسديدات بعيدة المدى في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي يوفنتوس، حيث أطلق آلان ماريز لوريرو في الدقيقة 65، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وسدد فابيان رويز من خارج المنطقة في الدقيقة 67، غير أن الكرة ارتطمت في المدافعين لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء، قبل أن يسدد إنسيني تصويبة مماثلة خرجت إلى ركلة ركنية أيضا بعدها بدقيقة واحدة.

وصوب زيلينسكي من داخل المنطقة في الدقيقة 70، لكن تشيزني أبعد الكرة بصعوبة، قبل أن يعود إنسيني بتسديدة من داخل المنطقة كان لها الدفاع بالمرصاد في الدقيقة .72

أجرى يوفنتوس تبديله الثاني في الدقيقة 74 بنزول رودريجو بينتاكور بدلا من ماريو ماندزوكيتش، ليرد نابولي بتبديله الأخير في الدقيقة 78 بنزول آدم وناس بدلا من كاييخون.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد حصول نابولي على ركلة جزاء، بعدما كشفت تقنية حكم الفيديو المساعد عن قيام ساندرو روسيل مدافع يوفنتوس بلمس الكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه. ونفذ إنسيني الركلة في الدقيقة 83، لكنه وضع الكرة في القائم الأيمن، مهدرا فرصة مؤكدة لنابولي لإدراك التعادل.

دفع يوفنتوس بتبديله الثاني في الدقيقة 85 بنزول نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا بدلا من بيرنارديسكي.

شهدت الدقائق الأخيرة عصبية بالغة من أصحاب الأرض، الذين حاولوا الاشتباك مع لاعبي يوفنتوس، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز يوفنتوس 2 / 1 على نابولي واقترابه من حسم لقب الدوري الإيطالي مبكرا

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.