جرب نسيج الآن ...

ميسي يقود برشلونة للثأر من بايرن ميوينخ والاقتراب من النهائي

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 400 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

وضع برشلونة قدما له في نهائي دوري أبطال أوروبا بكرة القدم، بفوزه على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني في مباراة الذهاب التي جمعتهما، الأربعاء 6 مايو/أيار، بملعب “كامب نو”.

ويدين الفريق الكاتالوني بالفضل في فوزه لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تخلص من الرقابة اللصيقة خلال 3 دقائق وأحرز فيها هدفين في الدقيقتين الـ (77 و 80)، وصنع الهدف الثالث لزميله البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي انفرد بالمرمى وأطلق رصاصة الرحمة على الفريق البافاري عندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة.

لاحت الفرصة الأولى للتسجيل للمهاجم الأوروغواياني لويس سواريز الذي انفرد في الدقيقة الـ 12 بالحارس الألماني مانويل نوير، ولكن الأخير تصدى لكرته براعة بقدمه اليمنى، وأنقذ مرماه من هدف محقق. وبعد بضع دقائق فقط مرر سواريز كرة لزميله البرازيلي نيماردا سيلفا الذي لم يفلح أيضا إيداعها في مرمى نوير.

1

ومن ثم أهدر المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي فرصة جيدة لهز شباك الألماني أندريه تير شتيغن حارس البلوغرانا في الدقيقة الـ 18 لكنه تأخر قليلا عن متابعة كرة زميله توماس مولر العرضية من الجهة اليسرى.

وعاد سواريز وسدد كرة رأسية رائعة في الدقيقة الـ 27 ولكنها اعتلت العارضة بقليل بعد ضربة ركنية من الجهة اليسرى. لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بالرغم من وجود فرص أخرى.

ومع بداية الشوط الثاني كاد ليفاندوفسكي أن يخترق الدفاع الكاتالوني ولكن الظهير البرازيلي الأيسر داني ألفيش عرقله على مشارف منقطة الجزاء ونال على إثرها البطاقة الصفراء، واحتسب الحكم الإيطالي نيكولا ريتسولي نفذها الإسباني تشابي ألونسو لاعب بايرن ميونيخ اصطدمت كرته بحائط الصد البشري وتحولت إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وبعد مرور ساعة كاملة أنقذ “الليبيرو” نوير مرماه من هجمة خطرة عندما شتت كرة طالت قليلا من نيمار المنفرد.

وأضاع نيمار فرصة أخرى للتسجيل بعد أربع دقائق فقط من ذلك عندما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء ذهبت بعيدة من فوق العارضة.

وانتظر الجماهير، التي امتلأت مدرجات “كامب نو” عن بكرة أبيها، 77 دقيقة ليشاهدوا أول ظهور حقيقي للنجم ليونيل ميسي ومعه الهدف الأول الذي أحرزه بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى القريبة.

وعاد البرغوث، الذي كان طيلة 77 دقيقة تحت الرقابة المحكمة، بعد ثلاث دقائق فقط وسجل الهدف الثاني بتسديدة متقنة من فوق رأس الحارس مانويل نوير، بعد أن تلاعب بالبلدوزر جيروم بواتيغ.

ونجح الإسباني بيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، في التعامل مع فريقه السابق برشلونة، 77 دقيقة، ولكنه لم يصمد أمام نجوم الفريق الكاتالوني، وخاصة نجمه ليونيل ميسي الذي كان تحت مراقبة شديدة قطعت عنه “الأوكسجين”.

وقطع البرسا شوطا كبيرا، بعد هذا الفوز المطمئن، نحو المباراة النهائية للتشامبيونز ليغ.

بينما سيكون العملاق البافاري بحاجة إلى جهود مضاعفة لتعويض هذه الهزيمة في لقاء الإياب يوم الثلاثاء المقبل، في ملعب “أليانز أرينا” بمدينة ميونيخ.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.