جرب نسيج الآن ...

ركلات الترجيح تصدم ليفربول مجددا وتمنح أرسنال لقب الدرع الخيرية

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 67 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

لندن”القدس”دوت كوم -(د ب أ)- توج أرسنال بلقب بطولة الدرع الخيرية في بداية الموسم الجديد لكرة القدم الإنجليزية بفوزه على ليفربول 5 / 4 بركلات الترجيح السبت بعد انتهاء المباراة بينهما على استاد “ويمبلي” العريق في لندن بالتعادل 1 / 1

وكان ليفربول خسر اللقب في الموسم الماضي أيضا بالهزيمة أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح.

وأحرز أرسنال اليوم لقبه السادس عشر في البطولة ومن بينهم لقب مشترك مع توتنهام فيما تجمد رصيد ليفربول عند 15 لقبا في تاريخ مباريات الدرع الخيرية من بينهم خمسة ألقاب مشتركة مع أندية أخرى.

وأنهى أرسنال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الجابوني الدولي بيير إيمريك أوباميانج من قذيفة قوية في الدقيقة 12 .

وفي الشوط الثاني ، سجل البديل الياباني تاكومي مينامينو هدف التعادل لليفربول في الدقيقة 73 .

وباءت باقي محاولات الفريقين بالفشل فيما تبقى من المباراة ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وفي ركلات الترجيح ، سجل لليفربول كل من محمد صلاح وفابينيو وتاكومي مينامينوز وكورتيس جونز وأضاع البديل ريان بريوستر الركلة الثالثة ، وسجل لأرسنال كل من ريس نيلسون وإينسلي نيلز وسيدريك سواريس وديفيد لويز وبيير أوبايميانج.

وأقيمت المباراة اليوم بعد خمسة أسابيع فقط من انتهاء موسم 2019 / 2020 في بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم والذي تأخرت نهايته بسبب فترة التوقف في وسط الموسم نتيجة أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وأقيمت هذه المباراة ، التي تقام سنويا قبل انطلاق الموسم الجديد للدوري الإنجليزي ، بدون جمهور مرة أخرى بسبب استمرار جائحة كورونا.

وكانت المباراة اليوم استعدادا جيدا لكل من الفريقين قبل أسبوعين فقط من بداية الموسم الجديد كما تمثل فرصة لإعادة ترتيب الأوراق وتصحيح الأخطاء خلال الأسبوعين المقبلين مع توقف المسابقات المحلية بسبب الأجندة الدولية.

ورغم غياب عدد من العناصر عن صفوف الفريقين بسبب الإصابات ، دفع كل من المدربين بأفضل العناصر المتاحة لديه سواء في بداية المباراة أو من خلال التغييرات في الشوط الثاني.

وانحصر اللعب خلال الدقائق الأولى من المباراة في وسط الملعب باستثناء بعض المناوشات الهجومية غير المجدية لليفربول قبل أن يتقدم أرسنال بهدف من أول ظهور هجومي للفريق اثر هجمة سريعة مرتدة للمدفعجية.

وبدا أرسنال هو الأفضل خططيا في معظم فترات الشوط الأول حيث أجاد لاعبوه إيقاف مفاتيح لعب ليفربول من ناحية كما أغلق الفريق منطقة الجزاء بشكل جيد كما استغل الهجمات المرتدة السريعة بشكل رائع ليشكل خطورة على مرمى ليفربول وسجل من إحداها هدف التقدم.

وكاد كيران تيرني مدافع أرسنال يكلف فريقه غاليا في الدقيقة الخامسة عندما حاول إبعاد كرة عالية وصلت داخل منطقة جزاء الفريق لكنه لعبها عن طريق الخطأ في اتجاه المرمى قبل أن ينقذ زميله الحارس الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز الموقف ويمسك بالكرة.

وسجل الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول هدفا في الدقيقة السابعة ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وأهدر جيمس ميلنر فرصة ذهبية لليفربول في الدقيقة 12 اثر تمريرة عرضية لعبها نيكو وليامز من الناحية اليمنى وقابلها ميلنر بضربة رأس ليطيح بالكرة عاليا.

ودفع ليفربول ثمن هذه الفرصة غاليا حيث ارتدت الهجمة لصالح أرسنال واستغل الجابوني بيير إيمريك أوباميانج مهاجم “المدفعجية” كرة عرضية عالية من الناحية اليمنى وصلت إليه في الناحية اليسرى من الملعب ليتقدم بها قليلا إلى حدود منطقة الجزاء ثم سددها قوية في حراسة نيكو وليامز لتستقر الكرة في الزاوية البعيدة من مرمى ليفربول على يسار الحارس أليسون بيكر الذي لم يستطع الوصول للكرة.

وكاد أرسنال يوجه صدمة جديدة لليفربول في الدقيقة 18 اثر هجمة مرتدة سريعة أخرى ولكن بيكر تصدى هذه المرة للتسديدة الماكرة التي لعبها إدوارد نيكيتا من حدود منطقة الجزاء حيث أبعد بيكر الكرة لضربة ركنية.

وواصل ليفربول محاولاته غير المجدية فيما رد أرسنال بهجمة مرتدة سريعة أخرى في الدقيقة 27 أنهاها نيكيتا بتسديدة قوية من حدود المنطقة ولكن الكرة ذهبت فوق المرمى.

وشعر ليفربول بحرج موقفه وبدأ في تكثيف محاولاته الهجومية مستغلا من استحواذه الكبير على الكرة ولكن دفاع أرسنال ظل صامدا بمعاونة اللاعب المصري الدولي محمد النني الذي تألق خلال الشوط الأول.

وسدد محمد صلاح كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكنها اصطدمت بدفاع أرسنال وضاعت الفرصة.

وأهدر نيكيتا فرصة ذهبية لأرسنال في الدقيقة 33 بعدما تباطأ في تسديد الكرة وسط منطقة الجزاء ليتدخل دفاع ليفربول ويبعد الكرة.

ومال الأداء في الدقائق التالية لصالح ليفربول الذي كثف محاولاته الهجومية لكن دفاع أرسنال واصل تألقه ثم انتفض أرسنال في الدقائق الخمسة الأخيرة من هذا الشوط وشكل بعض الخطورة على مرمى ليفربول لكنه فشل في هز الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدف نظيف.

واستأنف ليفربول محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني ولكن واصل دفاع أرسنال تألقه كما واصل المدفعجية اعتمادهم على المرتدات السريعة.

وسدد روبرتو فيرمينو لاعب ليفربول كرة رائعة في الدقيقة 51 ولكنها مرت خارج القائم الأيسر لمرمى أرسنال.

وانطلق السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول بالكرة في هجمة سريعة للفريق في الدقيقة 56 لكن حارس أرسنال تدخل في الوقت المناسب والتقط الكرة من أمامه في اللحظة الأخيرة لينقذ فريه اثر انفراد شبه تام.

وأجرى الفريقان تغييرات تنشيطية في وسط الشوط الثاني حيث دفع ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال بلاعبه سيدريك سواريس بدلا من هيكتور بيليرين في الدقيقة 58 ودفع الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول بلاعبيه الياباني تاكومي مينامينو والغيني نابي كيتا دفعة واحدة في الدقيقة 59 بدلا من نيكو وليامز وجيمس ميلنر على الترتيب.

وسدد مينامينو كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68 ولكن حارس أرسنال أمسكها بثبات.

وأسفرت محاولات ليفربول عن هدف التعادل الذي سجله البديل مينامينو في الدقيقة 73 اثر هجمة خطيرة مرر فيها فيرمينو الكرة داخل منطقة الجزاء وارتطمت الكرة بيد سيدريك لاعب أرسنال تحت ضغط من محمد صلاح ثم تهيأت الكرة أمام مينامينو في وسط منطقة الجزاء ليسددها قوية على يسار الحارس محرزا هدف التعادل.

وواصل ليفربول محاولاته بحثا عن هدف الفوز بهدف عدم الوصول إلى ركلات الترجيح.

وتصدى حارس أرسنال لفرصة خطيرة من ساديو ماني في الدقيقة 81 كما عاند الحظ أرسنال في فرصة خطيرة أمام مرمى ليفربول في الدقيقة 86 .

ولم تفلح محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة من المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل ويحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمت اللقب لصالح أرسنال.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.