جرب نسيج الآن ...

رشلونة يغازل برلين وإثارة بالمواجهة بين ريال مدريد ويوفنتوس

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 430 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

بات برشلونة قريبا للغاية من التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة الأولى منذ تتويجه باللقب عام 2011، بينما يواجه غريمه ريال مدريد حامل اللقب مهمة صعبة من أجل تعويض خسارته ذهابا أمام يوفنتوس الإيطالي ومواصلة المشوار نحو الحفاظ على اللقب

مكن لقطبي الكرة الأسبانية إهداء عشاق الكرة الأوروبية أول “كلاسيكو” في نهائي دوري الأبطال وثاني نهائي أسباني خالص على التوالي بالبطولة في حالة تأهلهما، حيث كان نهائي بطولة الموسم الماضي قد جمع بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد. لكن الأمل في التأهل لنهائي البطولة المقرر ببرلين في السادس من حزيران/يونيو المقبل، لا يزال قائما أمام بايرن ميونيخ الألماني رغم هزيمته أمام برشلونة صفر-3 ذهابا في الدور قبل النهائي وأمام يوفنتوس الذي فاز على الريال 2-1.

ويحل برشلونة ضيفا على بايرن ميونيخ الثلاثاء على ملعب “أليانز أرينا” بينما يستضيف ريال مدريد منافسه يوفنتوس في السانتياغو برنابيو الأربعاء في مواجهتي الإياب بالمربع الذهبي. ويتطلع يوفنتوس الفائز باللقب مرتين للتأهل إلى النهائي الأوروبي للمرة الأولى منذ عام 2003 عندما خسر أمام ميلان بضربات الجزاء الترجيحية، وقد تلقى أنباء سارة بعودة لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا من الإصابة حيث يمكنه المشاركة إلى جانب المخضرم أندريا بيرلو وكلاوديو ماركيزيو.

وقال بوغبا: “أعتقد أن الفريق لعب جيدا حقا في مباراة الذهاب على ملعبه، أراد الفريق تحقيق الفوز ولعب أفضل من الريال، نعلم أن الأمور ستكون صعبة للغاية في مدريد، إنهم اعتادوا على خوض منافسات قبل النهائي وفازوا باللقب في العام الماضي، لكننا نرغب في الفوز وسنقدم كل ما لدينا”. ويتوقع أن يعتمد ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس على طريقة لعب 4-4-2 بإشراك كارلوس تيفيز وألفارو موراتا في المقدمة، وربما يغير طريقة اللعب مثلما فعل خلال مباراة الذهاب في تورينو عندما تحول لاشراك خمسة لاعبين في خط الوسط وثلاثة في الدفاع.

وقال السويسري ستيفان ليشتشتاينر مدافع يوفنتوس إن “المباراة المقررة على ملعب “سانتياغو برنابيو” ستعتمد بشكل كلي على التفاصيل، هناك خط رفيع يفصل بين الفوز والخسارة، وأشار إلى أن يوفنتوس يتحسن في كل مباراة عن سابقتها وتتلقى شباكه أهداف أقل ، واضاف “نحتاج إلى الاستعداد جيدا للمباراة ، لكننا نعتقد أننا بإمكاننا تجاوزها”.

ويشعر ريال مدريد بالقلق إزاء لياقة لاعب خط الوسط توني كروس الذي تعرض لإصابة عضلية في الفخذ وكذلك كريم بنزيمة الذي تعرض لمشكلة في الركبة خلال المباراة التي تعادل فيها الفريق مع فالنسيا 2-2 السبت، ولا يزال يفتقد جهود لاعب خط وسطه لوكا مودريتش. وسبق لريال مدريد ويوفنتوس، اللذين يتشاركان في الظهور 20 مرة بالدور النهائي أوروبيا، أن التقيا عدة مرات. فقد أطاح يوفنتوس بريال مدريد من دور الستة عشر للبطولة الأوروبية عام 2005 ومن الدور قبل النهائي عام 2003 ومن دور الثمانية عام 1996 ولكن في المرات الثلاث كانت مباراة الإياب في تورينو، وتغلب ريال مدريد على يوفنتوس 1-صفر في النهائي عام 1998 ليتوج باللقب الأوروبي في أمستردام.

أما برشلونة فسيسعى إلى تفادي المبالغة في الثقة بعد تقدمه بثلاثية في مباراة الذهاب، عندما سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثنائية وسجل زميله البرازيلي نيمار هدفا واحدا. وأكد المدير الفني لويس إنريكي أنه لا يريد أن يعتقد لاعبوه أن المواجهة قد حسمت بالفعل. وقال مدرب البرشا: “ليس لدي شك في أننا سنعاني في ميونيخ، واللاعبون يدركون ذلك أيضا”. وأضاف إنريكي: “لن نرتكب خطأ الاعتقاد بأن المهمة قد انتهت. سيتحتم علينا العمل بجدية شديدة هناك كي نحقق نتيجة جيدة”.

وبات برشلونة على بعد خطوة من التأهل للمرة الثامنة إلى النهائي الأوروبي بينما يأمل بايرن ميونيخ، الفائز باللقب خمس مرات، في قلب الموازين لصالحه وانتزاع بطاقة التأهل رقم 11 إلى النهائي الأوروبي. ومع ذلك يواجه جوسيب غوارديولا مهمة صعبة في ظل قائمة الإصابات الطويلة التي يعاني منها فريقه، حيث لعب بايرن بدون آريين روبن وفرانك ريبيري وديفيد ألابا وغيرهم من المصابين لمدة 361 دقيقة حتى الآن في كل المسابقات، ليعيش الفريق أطول فترة صيام تهديفي منذ 17 عاما. ومنذ أن حسم لقب الدوري الألماني (بوندسليغا) لصالح بايرن ميونيخ، لم يحقق الفريق أي فوز خلال أربع مباريات رسمية.

ويعيش بايرن ميونيخ حالة من القلق من تكرار ما مضى، حيث كان قد حسم لقب الدوري الألماني في توقيت قياسي بالموسم الماضي لكن مستواه تراجع بشكل كبير وخسر أمام ريال مدريد صفر-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور قبل النهائي لدوري الأبطال. ولكن ربما ما يمنحه وجماهيره بعض الأمل، هو حقيقة أن الفريق حول تأخره بهدفين أمام بورتو البرتغالي إلى الفوز في دور الثمانية من بطولة هذا الموسم. وقال لاعب خط الوسط توماس مولر: “إننا جميعا متفقون على أنها مهمة صعبة للغاية بالنسبة لنا، ولكننا ما زلنا نلعب كرة قدم ويمكن أن يحدث الكثير”.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.