تعرف على طرق الوقاية من السمنة

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 1007 لاتعليقات

السمنة هي تراكم الدهون بجسم الإنسان إلى الدرجة التي تسبب له الكثير من الأمراض وتهدد صحته، فمن الأمراض الجسدية التي تسببها السمنة: الضغط، السكر، أمراض القلب والشرايين، الجلطات، السرطان، العقم وتكيسات المبيض عند النساء. فقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة تقل أعمارهم 10 سنوات كاملة عن غيرهم الذين لا يعانون من أضرار هذا المرض ومخاطره.

ولم تقتصر مخاطر السمنة بالنسبة للفرد على الأمراض الجسدية فقط، ولكنها تسبب بعض الأمراض النفسية كالإحباط والاكتئاب والتوتر والانعزال عن الآخرين وفقدان الثقة في كل من حوله، بالإضافة إلى بعض الأضرار الاجتماعية. وقد أرجع أطباء التغذية أسباب إصابة الفرد بـ السمنة إلى عدة عوامل منها: قلة الحركة والخمول وعدم ممارسة الرياضة والكسل، الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية كالدهون والنشويات والسكريات، تجنب الأطعمة المفيدة للجسم والغنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان للبناء والتكوين كالخضراوات والفاكهة، شرب كميات كثيرة من المشروبات الغازية والتي تعمل على حبس السوائل بالجسم، وبالتالي زيادة الوزن والإصابة بـ السمنة المفرطة. وأحيانًا ترجع السمنة إلى بعض العوامل الجينية مثل إصابة الفرد بخلل في وظائف إحدى الأجهزة بالجسم كالجهاز الهضمي.

وفي ذات السياق، فإن هناك عدة طرق للتخلص من مرض السمنة سواء بإتباع إحدى أنظمة الرجيم المختلفة، أو بالليزر، أو بالطاقة، أو بالطب البديل، أو بالطب النبوي، أو حتى بالأدوية والتدخل الجراحي. ويُراعى عند إتباع إحدى أنظمة الرجيم، التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد وحرق وإذابة الدهون المتراكمة بالجسم، أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب، فلا يُفضل أن يختار الفرد نوعًا معينًا من الرجيم من نفسه، لأن الرجيم الذي يتناسب مع شخص معين قد لا يتناسب مع غيره. أما عن طرق تجنب الإصابة بمرض السمنة والوقاية منها، فقد وجه الأطباء بعض النصائح والإرشادات، والتي كان من بينها:

ممارسة الرياضة سواء التمارين الرياضية أو الركض أو المشي، فالمشي يوميًا مدة تتراوح من 30 إلى 40 دقيقة يعمل على حرق الدهون المتراكمة بالجسم والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة. تجنب المشروبات الغازية واستبدالها بالماء، فـالماء يعمل على ترطيب خلايا الجسم وتنقية السموم من الدم، بالإضافة إلى أنه يعطي الجسم شعورًا بالشبع يدوم لفترات طويلة، مما يقلل من احتمالية التعرض للإصابة بـالسمنة. الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة، حيث تحتوي على العناصر الغذائية المُفيدة للجسم كالأملاح والمعادن والفيتامينات، مع ضرورة التقليل من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي تزيد الوزن وتسبب الأمراض كـ الوجبات السريعة.

تجنب تناول الأملاح قدر المستطاع، لأنها تحفظ السوائل بجسم الإنسان، ولا يقصد بالأملاح “الملح الأبيض” في صورته الصلبة، ولكن المقصود بها كل الأطعمة الحارة مثل: التوابل، الفلفل الحار، صلصة الطماطم، الخردل، الثوم، فكل هذه المواد تساعد على تهيج الأمعاء بالمعدة، فتسبب السمنة.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.