السقوط شعار ريال مدريد في 2015

مجلة أصحابي . الشباب والرياضة 797

أشارت الصحيفة الأسبانية إلى أن ريال مدريد وصل إلى النقطة 39 في صراعه على لقب بطولة الدوري الأسباني في أيلول/سبتمبر الماضي.

ذكرت صحيفة “أس” الأسبانية في تحليل لها لأداء فريق ريال مدريد منذ بداية عام 2015، أن النادي الملكي يمر بأسوأ مراحله التاريخية، بعد أن اختتم العام الماضي الحقبة الأفضل له بالتتويج بلقب بطولة كأس العالم للأندية وتحقيق رقما قياسيا في عدد الانتصارات المتتالية.

وأشارت الصحيفة الأسبانية إلى أن ريال مدريد وصل إلى النقطة 39 في صراعه على لقب بطولة الدوري الأسباني في أيلول/سبتمبر الماضي، وتلقى هزيمتين فقط حتى ذلك الحين أمام كل من أتلتيكو مدريد وريال سوسيداد. وقالت “أس” في تقريرها أن ريال مدريد حقق ستة انتصارات في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الجاري محرزا 16 هدفا، إلا أن هذا لم يحول دون إقصائه بشكل سهل من بطولة كأس ملك أسبانيا على يد جاره أتلتيكو مدريد.

ورغم فوز الفريق الملكي ببطولة كأس السوبر الأوروبي إثر تغلبه على منافسه اشبيلية، أخفق الفريق صاحب الألقاب العشرة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الفوز ببطولة كأس السوبر المحلية التي اقتنص لقبها أتلتيكو مدريد أيضا. وأوضحت الصحيفة أن نتائج ريال مدريد كانت رائعة حتى كانون أول/ديسمبر الماضي بعد أن حقق 24 فوزا وتعادليين وتلقى ثلاث هزائم وسجل 94 هدفا بواقع 25ر3 هدف في كل مباراة.

ولم تفلح النتائج الطيبة التي حققها الفريق الملكي في 2014 في دفعه للمضي على نفس النهج في 2015، حيث شهد العام الجاري تغيرا جذريا في الأرقام والنتائج فقد فاز الريال بخمس مباريات وتلقى هزيمتين أمام أتلتيكو مدريد في بطولتي الدوري والكأس وأخرى أمام بلنسية في مسابقة الدوري. وبالإضافة إلى هذا، انخفضت معدلات تهديف الفريق إلى النصف تقريبا لتصبح 88ر1 هدفا في كل مباراة (17 هدفا)، كما زاد معدل استقبال الأهداف بواقع 44ر1 (13 هدفا).


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.