جرب نسيج الآن ...

هل كان محمد عساف وراء فسخ عقد برواس حسين مع بلاتينيوم ريكوردز؟

مجلة أصحابي . أخبار المشاهير 842 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

جذبت برواس حسين، الأنظار في أول ظهور لها في «أراب آيدول»، حيث أسرت قلوب اللجنة والمعجبين، عبر غنائها لأم كلثوم وأسمهان، فإحساسها الصادق ودفء صوتها، جعل الكثيرين ينتظرون أعمالها الفنية الجديدة، والتي كان أحدثها أغنية «كل جديد» بكلماتها العراقية الممتزجة بكلام كردي.
برواس التي ترى أن شركة بلاتنيوم ريكوردز تهتم بزميلها محمد عساف أكثر من باقي النجوم في الشركة، فسخت عقدها معها من دون مشاكل، مشيرة إلى أن سماعها أغاني فيروز طوّر من أدائها وإتقانها اللغة العربية قدر المستطاع، لافتة إلى أنها تطمح إلى الغناء بمختلف اللهجات العربية.
أكثر من 20 ألف متابع شاهد أغنيتك «كل جديد» في أقل من 24 ساعة، ماذا يعني لك هذا الأمر؟
كان هناك اشتياق متبادل بيني وبين جمهوري، الأمر الذي جعلهم في لهفة لمشاهدة العمل الذي أبدوا إعجابهم به، والأغنية تضمنت كلمات عراقية، امتزجت في المقطع الأخير بكلام كردي، والعمل من كلمات الشاعر كريم العراقي، وهي من ألحان الفنان كوران صالح. وقريباً سوف أقدم مختلف اللهجات لإرضاء كل الأذواق، مع أنني أجد نفسي متمكنة أكثر في اللون الخليجي.


ظهرت بصحبة الأحصنة في الكليب الجديد، فهل تمتلكين في الواقع حصاناً خاصاً بك؟
أحب الأحصنة كثيراً، فهي حيوانات وفية، وربما أفكر جدياً في الفترة المقبلة في شراء حصان، لأنني للأسف لا أمتلك واحداً، وأتدرب على امتطائه، فأثناء الكليب أحببت الأحصنة.
الكليب الجديد لم يكن تحت مظلة شركة بلاتنيوم ريكوردز، فهل انفصلت عن الشركة؟
الكليب الجديد من إنتاج شركة (فاست لينك) الكردية، لأنني فسخت عقدي مع شركة بلاتنيوم، وأعتقد أن هذا أفضل.
ترددت الأقاويل حول انزعاجك من شركة بلاتنيوم ريكوردز، بسبب اهتمامها الكبير بالفنان محمد عساف، وفي المقابل، عدم الاهتمام بباقي الفنانين في الشركة؟
محمد عساف حصل على لقب «أراب آيدول»، ومن حقه أن تسلط الأضواء عليه ويهتمون به بشكل كبير، ولكن في الوقت نفسه، يجب أن تهتم الشركة بباقي الفنانين الموجودين معهم، دون فرق، ولكن ما يحدث للأسف عكس ذلك تماماً.
مبادرة
هل صاحب فسخ عقدك مع بلاتنيوم أية مشاكل؟
فسخنا العقد من دون أي مشاكل، لأننا رضينا بهذه المبادرة، وأعتقد أن هذا الأمر أنسب حل للطرفين.
يقال عن أحلام الكثير من الكلام، ويطلق عليها العديد من الأوصاف المتناقضة: المشاكسة، القوية، الطيّبة، المتباهية، فبماذا تصفينها أنت؟
أحلام هي بالفعل ملكة بفنها وأخلاقها واحترامها للجميع، فهي فنانة كبيرة، وأفتخر بأنني غنيت معها، فقد كانت تدعمني أثناء وجودي في برنامج «أراب أيدول»، وكذلك بعد خروجي منه، فأنا أحبها كثيراً، وأشعر بسعادة بالغة حينما نجلس معاً ونتحدث عن مختلف الأمور، فهي بالنسبة لي فخر للفن العربي.
كنت في إحدى حلقات «أراب أيدول» تشجيعين زميلك عمار الكوفي، ولكن قيل إنك خرجت من غرفة أحلام غاضبة وقتها، فما مدى صحة هذا الكلام؟
لقد كنت موجودة في البرنامج بطلب من أحلام، لأنها كانت ضيفة الحلقة وقتها، وثانياً أنا لم أخرج غاضبة، فقد تحدثنا وضحكنا، وسررت كثيراً بلقائها مجدداً.
الفنان كوران زوجك ومدير أعمالك، فهل يتدخّل بكلّ تفاصيل عملك؟
كوران يحاول اختيار الأنسب بالنسبة لي، والطريق الصحيح الذي من المفترض أن نمشي فيه، لأنه يريدني أن أكون الأفضل، وأن أظهر للجمهور بصورة تليق بصوتي وبالفن الذي أقدمه.
تدريب ذاتي
كيف استطعت إتقان اللغة العربية بهذا الشكل المميز، وهل تتدربين على إجادتها كل يوم؟
في البداية لم أكن أعرف سوى كلمات قليلة من اللغة العربية، ولكن حرصاً مني على تعلمها، حاولت أن أطور نفسي بقدر المستطاع، فقد أستمع للكثير من الأغنيات العربية، مثل أم كلثوم وفيروز، وأحاول دائماً تدريب نفسي على إجادتها بصورة أفضل.
بعيداً عن الكاميرا، صفي لنا برواس الإنسانة؟
أنا شخصية متواضعة وبسيطة في كل شيء، الغرور أبعد ما يكون عن شخصيتي، أمتلك دائماً نظرة متفائلة بأن القادم سيكون أفضل، أم وزوجة لأفضل إنسان في العالم، وراضية كثيراً بحياتي.
هل تشعرين بأن الشهرة سرقت حياتك الشخصية؟
حياتي انقسمت إلى شطرين، الأول أصبح ضحية للشهرة، ضاحكة، ولكن بشكل إيجابي، والنصف الثاني أحاول الحفاظ عليه قدر المستطاع.
من الفنانة العربية التي تلفتك بأناقتها؟
في الوقت الحالي، جميع الفنانات يقمن بالاهتمام بأناقتهن وجمالهن، وكل فنانة تتميز عن الأخرى بشيء معين، فالمظهر الخارجي مهم كثيراً، لذلك، لا يمكنني ذكر فنانة وتجاهل الباقي، ولكن الأكيد أنني، وبكل تواضع، واحدة من أكثر الفنانات الأنيقات في العالم العربي.
تخاطب
قالت برواس حسين: هناك الكثير من المواضيع التي تتعلق بالمرأة، وتقهرني كثيراً، مثل قضية العنف ضدها، والتي سأحاول بكل جهد التصدي والتنويه بخطورتها، فلا يمكن أن تكون لغة التخاطب مع المرأة هي الضرب والإهانة، وكأنه لا يوجد لغة حوار للتواصل، ليجعل من هذا العنف كابوساً يخيم على وجودها، ما يشل حركتها وطاقاتها، ويجعلها أطلالاً من الكآبة والحزن والخضوع.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.