مطربون خرجوا من رحم برامج المسابقات

مجلة أصحابي . أخبار المشاهير 923 لاتعليقات

تعتبر برامج المسابقات حلم يراود من يرى في نفسه الصوت الجميل، لتكون جواز عبوره الى عالم النجومية والشهرة.

نرى على الساحة الفنية حاليًا عدد من برامج المسابقات التي تعطي الفرصة لكل من يحلم بأن يصير مشهور ويمتلك صوتًا جميلًا، لتعطيه فرصة أن يتعرف الجمهور على صوته ليقصر عليه مشوار طويل قد يأخذه ليبرهن على موهبته الحقيقية.

ولكن مع مرور الوقت تحولت برامج المسابقات الى مجرد برامج ترفيهية للتسلية وجلب الإعلانات باختيار نجوم الصف الأول من الغناء لتقييم الأصوات المتقدمة اليها التي لا ننكر أن بعضها يملك صوتًا يستحق بقائه في البرنامج والحصول على فرصة، ولكن بعضها الآخر لا يملك هذه الفرصة وصوتًا عاديًا ويبقى حتى النهاية وربما ينال هو اللقب.

بدأت برامج المسابقات للبحث عن مواهب الأصوات الجميلة ببرنامج “ستار ميكر سمعنا صوتك ” الذي كان يقدمه الممثل أمير كرارة وتشرف على لجنة التحكيم كل من الموسيقار حسن أبو السعود والملحن حلمي بكر والملحن محمد بهاء الدين والمخرجة جيهان الناصر والذي كان ضربة البداية لبرامج المسابقات على مستوى الوطن العربي رغم أن إنتاجه كان محدودًا وقتها، إلا أنه أفرز أصواتًا جميلة كان أهمها المطرب إيساف والمطربة شاهيناز والمطرب الشعبي حجازي متقال وغيرهم الكثيرون.

كان إيساف أحد أهم المواهب التي خرجت من برامج المسابقات، والتي كان يتنبأ لها الكثيرون بأن يكون أحد أشهر مطربي جيله بعد البداية القوية التي قدمها في برنامج “ستار ميكر” بأغنيتي “زي غيرها” و “عاشق بحب” الذي فاز بها بقلب ستار ميكر عام 2003 . واختفى إيساف تمامًا عن الساحة وعاد ليظهر عام 2007 بألبوم “معاه قلبي” الذي توقع له الكثيرون نجاحًا ساحقًا يوازي النجاح الذي حققه في ستار ميكر، ولكن نتيجته كانت مخيبة للآمال ليختفي من جديد ويعود ممثلا في أدوار لم تظهر إمكانيته كممثلا كما أن الأفلام لم تساعده لأنها فشلت جماهيريًا وعلى مستوى النقاد، حيث شارك مع الفنانة بشرى في فيلم “الحكاية فيها منة” والفنانة راندا البحيري في فيلم “عايشين اللحظة”، كما شارك مع الممثل الكبير محمود عبد العزيز في دور صغير في مسلسله الأخير “جبل الحلال” الذي عرض في رمضان الماضي.

ظهر بعدها برنامج “ستار أكاديمي” الذي يعد من أقوى برامج المسابقات المستمر حتى الآن على الساحة الفنية، نظرًا لإمكانياته المادية واقترابه من فئة تلفزيون الواقع، متفوقًا على باقى برامج اكتشاف المواهب، من خلال المواهب الجادة التى قدمها والديكورات الفارهة التى خطفت أنظار المشاهدين، فضلاً عن الإضاءة المتميزة، ليحصل على أعلى نسب من حيث المشاهدة والاهتمام من قبل الجمهور المصري والعربي.

خرج من رحم “ستار أكاديمي” أشهر برامج المسابقات عدد من المطربين المصريين أمثال محمد عطية والمطربة زيزي والمطربة نسمة محجوب والمطرب محمود محيي وأخيرًا محمد شاهين الذي فاز باللقب في موسمه العاشر ليحصل على جائزة مالية وصلت الى 75 ألف دولار وقيام القناة المنتجة للبرنامج بإنتاج أغنية وفيديو كليب خاص لمن يفوز باللقب والذي فاز في موسمه العاشر المصري محمد شاهين.

كان المطرب محمد عطية أول مصري يفوز في برامج المسابقات “ستار أكاديمي” في موسمه الأول عام 2004 ليظل حديث الجميع الذين تغنوا بصوته وكانوا يتوقعوا له مستقبلًا باهرًا على الساحة الفنية، ليعود ويقدم ويصدر ألبومه الأول “أنا الحبيب” من إنتاج شركة “EMI” العالمية ثم أول أدواره التمثيلية في فيلم “درس خصوصي” ويختفي بعدها لمدة 10 سنوات منذ أخر ألبوم، فقط قد تجده في أخبار السياسة والمعارضة مع أخبار عن قرب ألبومه الجديد “بتاع بنات”.

انضم خلال الثلاث سنوات الأخيرة برنامج “ذا فويس”، “أرب ايدول” الى برامج المسابقات، حيث أشرفت على إنتاجهم فضائية “إم بي سي” السعودية وأخرجت عدد من المواهب بدأت في شق طريق النجومية أمثال المطربة كارمن سليمان والمطرب أحمد جمال والمطرب الفلسطيني محمد عساف والمطرب السوري حازم شريف الذين خرجوا من برنامج المواهب “ارب ايدول” والمطرب المغربي مراد بريقي والعراقي ستار سعد الذين خرجوا من برنامج “ذا فويس” ليكون المجهول في انتظارهم.

هل ستنضم هذه المواهب الشابة الى ايساف ومحمد عطية وغيرهم ممن خرجوا من برامج المسابقات الى المجهول ولم يسمع بهم أحدًا، أم سيكونون ممن يأخذون هذه البرامج لتكون بوابة عبورهم الى عالم النجومية والشهرة بدون التنازل عنها؟.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.