مشاهير صغار.. كيف أصبحوا اليوم؟

. أخبار المشاهير 2324 لاتعليقات

يحفل عالم الفن والسينما بالعديد من الفنانين منهم من بدأ رحلته الفنية كبيراً، ومنهم من بدأها شاباً، ومنهم أيضاً من بدأها وهو في سن الطفولة، وقد انقسم هؤلاء الأطفال أيضاً إلى جزأين، جزء منهم توقف عن التمثيل في طفولته أيضاً، والجزء الآخر استمر بالتمثيل أو عاد له مرةً أخرى في سن الشباب، ومنهم من نشاهدهم باستمرار ولكننا لا نعلم بأنهم هم أنفسهم الذين شاهدناهم في طفولتهم، وقد اخترنا لكم هنا أشهرهم:

إليكس فيجا
واحدة من الممثلات اللاتي بدأن مسيرتهنّ الفنية مبكراً، والتي قد لا نعرف فعلاً بأنها هي نفسها تلك الطفلة التي شاهدناها تمثل وهي بالخامسة من عمرها، (إليكس) الأمريكية المواودة في مدينة ميامي استهلت حياتها الفنية في دور (كارمن كورتيز) في سلسلة أفلام (سباي كيدز)، وانطلقت بعدها لعدة أدوار مختلفة في العديد من الأفلام بعد أن تخطت مرحلة الطفولة، وقد نالت إليكس جائزة إلما كأحسن ممثلة لدورها بالفيلم، وترشحت لاحقاً لنفس الجائزة عن مسلسل تلفزيوني شاركت في بطولته.
كريستسنا ريتشي
كنا نشاهدها كطفلة في بعض الأفلام السينمائية، فكريستينا المولودة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في العام 1980، استهلت مشوارها الفني وهي في سن العاشرة في فيلم عائلة (آدمز) واستمرت منذ ذلك الحين في العديد من الأفلام دون توقف حتى أنها لقبت بالطفلة النجمة، وترشحت كأفضل ممثلة لجائزة الجولدن جلوب مرتين في عملين منفصلين، وهي الآن ابنة الـ35 عاماً، ولا تزال تعمل في نفس المجال ولكن بأدوار تتناسب مع سنها اليوم.
جوزيف جوردن ليفت
هل تصدق أنّ الممثل الشهير (جوزيف جوردن) والذي قام بالعديد من بطولات الأفلام الشهيرة مثل (البداية ونهوض فارس الظلام) هو نفسه ذلك الطفل ذو سبع السنوات الذي مثّل بعض الأفلام مثل فيلم «أشياء أكرهها بشأنك»، وفيلم «الملائكة في الباحة الخلفية»، ولد جوزيف في عام 1981، بدأ رحلته الفنية عام 1988 أي عندما كان بالسابعة من العمر، وقد تميز جوزيف بأدواره وذاع صيته، ولكنه وعند بلوغه العشرين من العمر توقف عن التمثيل؛ لكي ينهي دراسته الجامعية ليعود مرةً أخرى دون أن ينهيها، ويحترف التمثيل وينال أكثر من جائزة على أدواره المميزة.
كايت ميبرلي
كايت الإنجليزية الأصل بدأت وهي دون العاشرة من العمر في فيلم «سيكرت جاردن»، وانطلقت بعدها للعديد من الأدوار دون توقف، وقد تغير شكلها كثيراً بفعل العمر، ولكنها لا تزال بنفس جاذبيتها وطفولتها التي اتسمت بها وهي لا تزال في بداياتها.
لارك فورهز
هل تصدق أنّ الممثلة الشهيرة (لارك فورهز) والتي ثارت حولها العديد من الشائعات والأقاويل خاصةً بعد تصريح والدتها بمرضها النفسي في عام 2012، هي نفس تلك الطفلة المرحة التي شاهدناها في دور ليسا تورتل، وهي نفسها التي لعبت أحد الأدوار المهمة في مسلسل «فريش برنس أوف بيلير»، لارك تغير شكلها كثيراً، ولكنها لا تزال تعمل في مجال التمثيل بعد توقف بسيط، تناوله العديد بأنها مشكلة نفسية ألمت بها، ولكن لارك نفتها بشكل قاطع وأكملت مسيرتها.
جوناثان ليبينكي
أو كما يسميه البعض ممثل الجيل هو أيضاً واحد من الذين قد يصعب التصديق بأنهم بدؤوا وهم أطفال، فجوناثان الممثل الشهير وصاحب الـ25 عاماً، هو نفسه ذلك الطفل ذو الـ 5 أعوام الذي قام بدور البطولة أمام الفنان توم كروز في فيلم «جيري ماغواير»، كما أنه هو نفسه الذي مثل في فيلم «ستيوارت ليتل». جوناثان تميز بالغناء أيضاً، ونال أكثر من جائزة مثل جائزة النقاد لأفضل ممثل شاب، وهو أمريكي ولد في ولاية كاليفورنيا عام 1990.
ماكولي كالكن
من الصعب أن تجد من لا يعرف هذا الطفل ماكولي، فماكولي هو نفسه بطل سلسلة من أشهر الأفلام الأمريكية وهي «هوم ألون»، وقد لعب ماكولي دور الطفل البطل كيفن الذي يتركه والداه في البيت منفرداً ليقاوم مجموعةً من الأشرار يحاولون سرقة البيت، وقد ابتعد فترةً عن التمثيل بسبب تعاطيه للمخدرات في عام 2009، ولكنه يبقى برغم ذلك واحداً من أهم من بدؤوا التمثيل واشتهروا فيه وهم في سن صغيرة جداً.
إيما واتسون
إيما أو هيرمايني كما يعرفها البعض من دورها الأول في سلسلة أفلام «هاري بوتر» أيضاً من الذين بدؤوا مبكرين، حيث بدأت وهي في الـ 10 تقريباً في أول دور احترافي في حياتها الفنية، لكن إيما التي تعرف اليوم كممثلة وعارضة أزياء، بالإضافة لكونها ممثلة إعلانات تملك الملايين، تميزت أيضاً في أدوارها الطفولية حتى أنها عرفت باسم هيرمايني أكثر من اسمها الحقيقي إيما.
هالي جول أوزمنت
هل نتذكر سوياً فيلم «الحاسة السادسة»؟ وهل نذكر ذلك الطفل الصغير الذي مثل ببراعة أمام الفنان الكبير «بروس ويلز»؟ إنه اليوم الممثل المعروف «هالي جول أوزمنت» بطل فيلم ثروت أند تريزون، وغيره من الأفلام الشهيرة أيضاً، وبرغم أنّ فيلم الحاسة السادسة هو من أشهر أفلام هالي إلا أنه لم يكن أول فيلم له؛ فهالي من الممثلين الذين بدؤوا التمثيل أطفالاً، فقد بدأ وهو في سن الرابعة في فيلم «فوريس قامب» ليستمر منذ ذلك الحين في العديد من الأفلام إلى العام 2006 حيث تم اعتقاله وقتها؛ نظراً لقيادته تحت تأثير المخدرات وسجن على إثر ذلك.
ماثيو لويس
صدم جمهور محبي سلسلة أفلام «هاري بوتر» عندما شاهدوا صورة الشاب ماثيو على غلاف إحدى المجلات الإعلانية وهو في سن الـ25 عاماً بعد أن اعتادوا على شكله في دور الطفل نيفيل لونجبوتوم، صاحب الأسنان الغريبة والقوام الممتلئ، وقد قام بعلاج أسنانه لاحقاً بعد انتهاء دوره في الفيلم، ليظهر اليوم بقوام مثالي على غلاف مجلة أتيتيود الإنجليزية

.1454506419_1454501323138361300

1454506419_1454501325168361500

1454506419_1454501325428361600

1454506419_1454501325978361800

1454506419_1454501326638362000

1454506419_1454501326878362100

1454506419_1454501327278362200

1454506419_1454501327538362300

1454506419_1454501328548362600

1454506419_1454501329158362800

1454506419_1454501331288363300

1454506420_1454501329648363000

1454506420_1454501330018363100

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.