حقيقة مرض سيلينا جوميز و تلقيها علاج كيماوي

مجلة أصحابي . أخبار المشاهير 1168 لاتعليقات

حقيقة مرض سيلينا جوميز و تلقيها علاج كيماوي

حقيقة مرض سيلينا جوميز و تلقيها علاج كيماوي

بعد غياب دام العديد من الأشهر قامت النجمة الشهيرة سيلينا جوميز بندوة صحفية حيث ظهرت مرة أخرى بعد غيابها أمام عدسات الكاميرا لتصرح بسبب غيابها المفاجئ و المبهم و الذي أثار غضب جمهورها من كل أنحاء العالم، و هذا أمر غير متوقع حيث تم تداول العديد من الأحاديث عن غيابها و الذي من بينهم خضوع سيلينا جوميز لعلاج كيماوي، و هذا ما جعل كل معجبيها يطالبون سيلينا بالتصريح بأي خبر عنها و عن حالتها الصحية عبر صفحتها في “الأنستغرام”، أو عبرة تغريدة في صفحتها في “تويتر” إلا أنها فضلت عدم الإدلاء بأي شيء حتى تأتي اللحظة المناسبة لتصريح جمهورها عن سبب غيابها و تواريها عن عدسات الكاميرا، لكن بعد مدة من غيابها ظهرت النجمة سيلينا جوميز في حوار صحفي قامت به مع المجلة الشهيرة “بيلبوارد” حيث صرحت فيه بأنها تستعد من أجل إطلاق ألبومها الغنائي الجديد الذي يضم أغاني ستنال إعجاب الجمهور، و سيكون طرح الألبوم الغنائي قريبا، و هذا دل على أن غياب النجمة سيلينا جوميز ليس بسبب المرض بل لكونها تستعد من أجل منح جمهورها عملا فنيا رائعا، لكن أثناء اللقاء الصحفي ثم التوجه لها بأسئلة حول الإشاعة المتداولة بكونها تتلقى علاجا كيماويا.


إن اللقاء الصحفي الذي قامت به النجمة الشهيرة سيلينا جوميز أفاد بأن ما تم تداوله في الإشاعات المرصودة أثناء غيابها كان حقيقيا حيث صرحت بأنها تعاني من مرض جلدي معدي اسمه “الذئبة الحمراء” و هو مرض يستهدف النساء في العمر العشرين، و هو عبارة عن طفح جلدي تتعرض له المرأة بسبب المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي الخلايا و أنسجة الجسم بالرغم أن مهمته تكون في الدفاع عنها، إلا أنه يتمرد ليعكس مهمته على الخلايا و الأنسجة، و أضافت سيلينا جوميز أنها تتلقى العلاج عن طريق أدوية كيماوية، و هي الآن على وشك الشفاء و استرجاع صحتها، لكن بالرغم من أنها تعاني من المرض إلا أن سلينا أعربت عن مدى فرحتها لتماثلها لشفاء و لكونها لم تتوقف عن الاشتغال على الأعمال الجديدة لها و التي منها ألبومها الغنائي الجديد الذي ستقوم بإطلاقه قريبا و الذي أكدت أنه سينال نسبة كبيرة من المشاهدة و الاستماع، و سيحقق نجاحا باهرا في بداية الموسم الجديد 2016، و صرحت النجمة الشهيرة سيلينا جوميز أن غيابها لم يكن من أجل إخفاء مرضها بل لكونها تستعد لطرح ألبومها الجديد، لذا فضلت عدم الظهور أمام عدسات الكاميرا و في الندوات الصحفية من أجل ربح المزيد من الوقت كي تنتهي من ألبومها الغنائي الجديد في أسرع وقت.


بعد الحوار الصحفي الذي قامت به النجمة الشهيرة سيلينا جوميز مع مجلة “بيلبوارد” كشفت عن حقيقة الإشاعة التي تم تداولها في فترة غيابها، و قد صرحت من خلالها عن السبب في نشر هذه الإشاعة و عن السبب الحقيقي الذي دفعها إلى الغياب عن الساحة الفنية و عن عدسات الكاميرا، و قد أكدت عن حقيقة مرضها المعدي الذي أجبرها على تلقي علاج كيماوي، إضافة إلى أنها صرحت أنها غابت كل هذه الفترة لكونها تستعد لإطلاق ألبومها الجديد، و هذا كان كافي لتقنع به جمهورها و معجبيها من جميع أنحاء العالم خصوصا و أن سيلينا أكدت على أن ألبومها الغنائي سيكون بمثابة مفاجئة كبيرة لجمهورها المحبوب.

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.