أمل كلوني تدافع عن رئيس المالديف

مجلة أصحابي . أخبار المشاهير 577 لاتعليقات

يرجح أن تكون أمل كلوني على موعد جديد مع مخاض قانوني عسير في قضية رئيس المالديف السابق محمد نشيد كمحامية عاملة في مجال حقوق الإنسان، إلا أن الجميلة المثقفة لقيت ترحيباً حاراً من الحشود التي استقبلتها على أرض عاصمة المالديف، ماليه.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن أمل كلوني وصلت بكامل أناقتها إلى جزر المالديف، كجزء من فريق قضائي رفيع، مهمته المحاربة قانونياً لإطلاق نشيد من السجن.

واستقبلت جموع المصورين والصحافيين والجماهير أمل، التي أطلت مرتديةً بدلة سوداء أنيقة ومنتعلة حذاء رماديا ذا كعب عال. وجذبت زيارتها وحضورها اللافت اهتمام الأوساط المحلية والعالمية، حين وصلت برفقة فريقها القضائي ومستشارها المساعد جارد جنسر إلى عاصمة جمهورية المالديف لإسماع قضيتها للعالم.

وأعربت كل من أميركا والاتحاد الأوروبي والهند عن قلقها إزاء سجن نشيد 13 عاماً بتهمة الإرهاب، لزجه قاضيا في السجن يوم كان رئيساً. ويمارس فريق كلوني ضغوطاً لإطلاق سراح نشيد، الذي يعتبر القائد الأول بعد الإصلاحات الديمقراطية والرئيس الذي اختزل عهده الرئاسي، وفقاً لأمل، التي قالت إنه «أجبر على الاستقالة تحت تهديد السلاح».

وكتبت أمل في صحيفة «غارديان» مقالاً بعنوان «إطلاق سراح محمد نشيد الرجل البريء وأمل المالديف العظيم»، واصفةً الحكم الصادر عام 2013 بحق نشيد «بالمحاكمة الاستعراضية ذات الدوافع السياسية».

وقالت أمل، في بيان آخر لها أصدرته قبيل زيارتها لماليه: «سنواصل العمل بكافة الطرق القانونية والدبلوماسية لضمان إطلاق سراح موكلنا».

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.