جرب نسيج الآن ...

الرئيسيةTECH تقسيم شركة “إتش بي” يتصدر أخر أخبار تكنولوجيا المعلومات

مجلة أصحابي . أخبار التكنولوجيا 470 لاتعليقات


نشر على نسيج ...

كان قرار “إتش بى”، وهو الأولى لخدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات والحاسبات الخادمة المخصصة للمؤسسات، أما الثاني مخصصة للحاسبات الشخصية والطابعات.

يشهد عالم تكنولوجيا المعلومات خلال هذه الفترة أهم التطورات التكنولوجية، حيث ستقوم إحدى أكبر شركات التكنولوجيا بالعالم “إتش بى” بتقسيم نفسها لشركتين بدلاً من واحدة، أما التطور والقرار الثانى التى أتخذته “إتش بى” هو إعلان إنضمام شركتا “أودبى” و “مايكروسوفت” سوياً.

ووسط الكم الهائل من التطورات والقرارت الحاسمة فى صناعة تكنولوجيا المعلومات يظهر السبب المشترك وراء هذه القرارت الهامة وهو التليفونات الذكية والحاسبات اللوحية وغيرهما من الأجهزة التى تعمل “باللمس بأطراف الأصابع” أثناء التنقل، والتى باتت تدفع الجميع إلى الجرى، وراء الخروج من حقبة الحاسبات الشخصية، إلى حقبة الأدوات اليدوية الذكية.

وكان قرار “إتش بى”، وهو الأولى لخدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات والحاسبات الخادمة المخصصة للمؤسسات، أما الثاني مخصصة للحاسبات الشخصية والطابعات، كما جاء البيان الخاص بالإعلان عن القرار يكشف عن دور واضح للأجهزة اليدوية المحمولة، حيث أشار البيان إلى أن أحد الأسباب الرئيسية لإنشاء شركة للحاسبات الشخصية هو الإستثمار فى الأسواق الصاعدة.

كما كانت “إتش بى” قريبة من منافسيها، فلم تكن ببعيدة عن أوضاع الأدوات المحمولة وما فعلته فى عالم التكنولوجيا، فعلى الرغم من أنها تعد واحداً من الشركات الأساسية فى سوق المستهلكين والمؤسسات فإنها تراجعت للمرتبة الثانية فى مبيعات الحاسبات الشخصية بعد تواجد لينوفو الصينية التى أعادت صياغة إستراتيجيتها لتركز على الأجهزة اليدوية المحمولة بصورة واضحة، كذلك التقسيم إلى شركتين رآه البعض خطوة سريعة من “إتش بى” لإستعادة القمة فى سوق الحاسبات الشخصية والمحمولة من “لينوفو”. ولكن “لينوفو” أصدرت تعليقاً أشارت فيه إلى أنها مستمرة فى الحصول على المزيد من الحصص فى سوق الحاسبات الشخصية البالغة 200 مليار دولار.

وعن القرار الثانى التى إتخذته شركة “إتش بى” حول إنضمام شركتى “أودبى” و “مايكروسوفت”، لتواكب تكنولوجيا المعلومات، جاء هذا القرار حينما ظهر الرئيسين التنفيذيين جنباً إلى جنب خلال المؤتمر السنوى التى تقوم به “مايكروسوفت” للإعلان عن تحالف إستراتيجى بين الشركتين، حيث ينقل منتجات أدوبى المعقدة والمركبة، لتعمل بلمسات أطراف الأصابع عبر شاشات حاسبات لوحية تشغلها نظم تشغيل ويندوز وليس “ماك” كما هو معتاد أو متوقع دائماً.

كما دفعت تكنولوجيا المعلومات الشركتين إلى الخروج من عالمهما القديم التى عاش فيه كليهما طوال حقبة الحاسبات المكتبية والمحمولة كبيرة الحجم صعبة الحركة، والتى تعتمد على نظم ويندوز التقليدية، بالإضافة إلى برمجيات أدوبى ثقيلة الحركة صعبة التنقل، ليأتى المحمول والحاسبات اللوحية التى جعلت مايكروسوفت مضطرة لأن تقدم لمستخدمى الحاسبات اليدوية واللوحية كل ما تعودوا عليه فى الحاسبات المكتبية من تطبيقات وبرمجيات، حتى ولو كانت من الوزن الثقيل على شاكلة برمجيات أدوبى، وفى المقابل فإن أدوبى باتت مضطرة لأن تقدم برمجياتها لمستخدمى الحاسبات اليدوية حتى لا تخسر هذا القطاع العريض سريع النمو، ومن هنا كان لا بد أن تدخل عالم “العمل باللمس” عبر الشاشات، وكلا الأمرين أصبح حيوياً وضرورياً للشركتين من أجل العائدات والأرباح، وتحسين العلاقات فيما بينهما.

 

أترك تعليق


جرب نسيج الآن ...

مجلة أصحابي

مجلة أصحابي هي مجلة منوعة تهدف الى جمع أكبر عدد ممكن من المقالات والمواضيع المتميزة التي تهم الشباب والشابات. يمكنكم ارسال مشاركاتكم واضافاتكم الى موقعنا في أي مجال يهمكم.








Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.